“آخر رجل أُعدم”… خطأ قضائي تسبّب بإعدام بريء

0 47

تنافس رواية “آخر رجل أعدم” للروائية الصومالية نادية محمد، في القائمة الطويلي لجائزة مان بوكر الدولية.
وتتمحور الرواية حول خطأ قضائي أدى إلى إعدام رجل بريء، هو”محمود متان” الذي كان آخر رجل يعدم في ويلز، حيث انه متهم بقتل صاحبة المتجر ليلى فولبرت، في خليج تايجر في كارديف في 6 مارس 1952، إذا عثر عليها محاطة ببركة من الدماء بعدما قطع حلقها بشفرة حلاقة بينما سُرق منها 100 جنيه استرلينى، أي ما يعادل 3000 جنيه استرليني اليوم.
في الرواية تقع الشبهات على “محمود” وأدين بالقتل وحُكم عليه بالإعدام واقتيد إلى المشنقة في سجن كارديف سبتمبر 1952، ويتضح بعد ذلك أنه بريء.
وتضم القائمة الطويلة للمان بوكر رويات عدة من بينها : الشمال بقلم أنوك” آرودبراجاسام،المركز الثانى” بقلم راشيل كوس،”الوعد” بقلم دامون جالجوت،”حلاوة الماء” بقلم ناثان هاريس “،كلارا والشمس” لكازو إيشيجورو،”جزيرة” لكارين جينينغز،و”بلدة تسمى العزاء” بقلم ماري لوسون،”لا أحد يتحدث عن هذا” بقلم باتريشيا لوكوود، “رجال الثروة” بقلم نادية محمد، “الحيرة” بقلم ريتشارد باورز،”غرفة الصين” بواسطة سنجيف ساهوتا، و”الدائرة العظمى” لماجي شيبستيد، “لايت بربتشوال” لفرانسيس سبوفورد.

You might also like