أجهزة الأمن اللبنانية تدعو نواب “القوات” لأخذ الحيطة والحذر

0 44

بيروت ـ “السياسة”:

تلقى عددٌ من نواب كتلة “الجمهورية القوية”، التابعة لحزب “القوات اللبنانية”، تهديدات أمنية، في سياق حملة “حزب الله”، وأمينه العام حسن نصرالله، على “القوات”، بشأن أحداث الطيونة الدامية.
وكشف عضو كتلة “الجمهورية القوية” النائب زياد حواط، عن تلقيه وثائق من أكثر من جهاز أمني تطالبه ونواب الكتلة، “بتوخي أعلى درجات الحيطة والحذر”.
وقالت مصادر نيابية بارزة لـ”السياسة”: إن “هذه التهديدات جدية، وأن هناك عدداً من النواب اتخذوا إجراءات حماية استثنائية لأنفسهم من أي استهداف”.
وفيما أفادت وكالة “رويترز” نقلاً عن مصادر بأنَّ المحكمة العسكرية طلبت إفادة رئيس حزب “القوات اللبنانية” سمير جعجع، بشأن أحداث الطيونة، نفى الحزب لقناة “الحدث” تبلغه أي استدعاء لرئيسه، للإدلاء بإفادته في هذا الشأن.
إلى ذلك، وعلى وَقْع تصاعد الحركات الاحتجاجية في مختلف المناطق اللبنانية، وما رافقها من قطع للطرقات الرئيسة والفرعية، في العاصمة بيروت والمحافظات، دعا الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين، اللبنانيين للنزول الى الشارع، وإعلان العصيان المدني الشامل، بعد أن رفعت الحكومة الدعم الكلي عن شعب بأكمله”.
وأضاف: “سندعو لإسقاط هذه الحكومة المقنعة”.
في الأثناء، راسل المُحقق العدلي في قضية انفجار مرفأ بيروت القاضي طارق البيطار، مجدداً النيابة العامة التمييزية، للبت في الخلاف مع وزير الداخلية والبلديات بسام المولوي في ملف المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، كما راسل المجلس الأعلى للدفاع لإعطائه الإذن بملاحقة المدير العام لأمن الدولة اللواء طوني صليبا.

You might also like