أطعمة تزيد الدهون وتتسبب بمرض السُّكري تترك آثاراً سلبية في الجسم

0 706

القاهرة- شروق مدحت:

حذرت دراسة طبية حديثة من أن الإكثار من تناول الاغذية السكرية والدهنية، ينعكس بشكل سلبي على فشل الأجهزة الحيوية بجسم الإنسان، زيادة فرص الإصابة بتسمم الدم الذي أدى وفقا لهذا الدراسة إلى وفاة نحو 46 ألف شخص في بريطانيا، كما اثبتت أن الدهون المتراكمة من أبرز المشكلات الصحية والجمالية التي تؤثر على حياة الأفراد اذ تسبب لهم العديد من المخاطر الجسدية والنفسية التي تجعل الشخص غير قادر على ممارسة حياته بشكل طبيعي.
حول النظام الغذائي الخاطئ، خطورة بعض الأطعمة على الصحة، علاقتها بالوزن الزائد والأمراض المزمنة، اجرت “السياسة”، هذا التحقيق:

* مروة إمام: الدسمة منها تتسبب بأمراض القولون وسرطان الكبد
* محمد ضياء: الشاي الأخضر والخل يقضيان على تراكمها
* أحمد السبكي: الوراثة وتقدم العمر والعادات الخطأ سبب السمنة
* هدى مدحت: الزبدة واللحم الأحمر وعصير الفاكهة مثلث الخطر

خبيرة التغذية الدكتورة مروة إمام قالت: “ينبغي التقليل من تناول بعض الأطعمة التي تسبب تراكم الدهون في منطقة البطن والأرداف منها، الكربوهيدرات التي تعمل على تخزين الدهون في البطن، والألبان ومشتقاتها، رغم احتوائها على نسبة عالية من الكاليسوم المهم لصحة العظام، إلا أنها تحتوي على نسبة عالية من الكوليسترول الذي يؤدي الى تراكم الدهون وزيادة وزن الجسم بسرعة، لذا ينبغي عدم الإفراط في تناولها. كما يجب الابتعاد نهائياً عن تناول المشروبات الغازية لاحتوائها على نسبة عالية من الصودا الضارة، واستبدالها بالعصير الطبيعي الطازج لانه يمد الجسم بالمعادن والفيتامينات التي يحتاج إليها، أيضا البطاطا لان الإفراط في تناولها يسبب اضطرابا فى مستويات السكر والأنسولين في الجسم، وتستبدل بالبطاطا لانها تحتوي على نسبة عالية من الألياف التي تحافظ على معدل السكر الطبيعي في الجسم”.
تتابع: يجب الابتعاد عن تناول اللحوم المصطنعة “البرجر، اللانشون، البسطرمة، وشرائح اللحم”، لاحتوائها على كمية كبيرة من الدهون والكوليسترول الضار الذي يؤدي لتراكم الدهون خاصة في منطقة الأرداف، أيضا الإقلال من تناول الأغذية التي تحتوي على سعرات حرارية عالية من الحلويات، الشيكولاتة، الآيس كريم، وزبدة الفول السوداني لانها تسبب الشعور بالجوع ما يؤدي إلى زيادة الوزن، مطالبة بعدم الإفراط في تناول المكرونة بأنواعها لاحتوائها على نسبة عالية من الدقيق الأبيض الذي يؤدي إلى تراكم الدهون بشكل سريع، وكذلك البيتزا لأنها تعتبر من أخطر الاطعمة التي تؤدي إلى تراكم الدهون خاصة في منطقة البطن والأرادف لاحتوائها على نسبة عالية من السعرات الحرارية والدهون. كما يجب الابتعاد عن تناول الأطعمة الدسمة التي فيها نسبة عالية من الدهون والزيوت فتضر بصحة الجهاز الهضمي، وتؤدي لالتهابات القولون وعسر الهضم، ومضاعفاته” القيء، الإسهال، المغص الشديد، خلل في وظائف البنكرياس، زيادة فرص الإصابة بالأورام السرطانية، وبخاصة سرطان ودهون الكبد”.

دهون البطن
ويوضح أستاذ جراحة السمنة الدكتور محمد ضياء سرحان أن “التخلص من دهون البطن المتراكمة في وقت قصير وبشكل آمن على الصحة يتم بتناول الشاي الأخضر ثلاث مرات يومياً بانتظام، كما يساعد وضع ملعقتين من الخل لجميع الأطعمة يوميا على التخلص من الدهون، لاحتوائه على نسبة عالية من الأحماض، كما يمكن أيضا إضافة زيت الزيتون بديل من زيت الطعام لتعزيز قدرة الجسم على مكافحة الدهون بشكل سريع”.
وقال: “كذلك يجب الحرص على تناول طبق من السلطة يوميا، لاحتوائه على العديد من العناصر الغذائية “الفيتامينات، المعادن، ومضادات الاكسدة، ما يعزز من مناعة الجسم ومكافحة الوزن الزائد، وهناك أيضا ألياف وبروتينات اللوبيا والفاصوليا التي تساهم في إنقاص الوزن، أما الخضار الورقية الجرجير،السبانخ، والبروكلي، فتمد الجسم بما يحتاجه من ألياف كما تحتوي على قليل من السعرات الحرارية”.
ونصح بـ”الابتعاد عن تناول اللحم الاحمر واستبداله بلحم الديك الرومي، لعدم احتوائه على الكثير من الدهون، وتناول الأسماك لكونها تعد وجبة مثالية اذ تحتوي على نسبة عالية من “أوميغا 3″ التي تكافح الوزن الزائد”.
اضاف: “من الضروري الحرص على تناول وجبة الإفطار على أن تضمن نوعية معينة من الأطعمة التي تعمل على حرق دهون الجسم، لذا ينصح بتناول وجبة حبوب الشوفان في بداية اليوم، لانها تحتوي على كثير من الألياف التي تجعل الفرد لا يشعر بالجوع بشكل سريع، كما يعتبر البيض من أهم الوجبات التي يجب تناولها في الإفطار للتخلص من زيادة الوزن، اذ يحتوي على نسبة عالية من فيتامين “B12″، الذي يساعد على زيادة هضم الدهون ويمنع تراكمها”.

الوجبات الجاهزة
اما استشاري جراحات السمنة والسكري الدكتور أحمد السبكي فيرى “أن العامل الوراثي، والتقدم في العمر، وعدم ممارسة الرياضة، والإفراط في تناول الدهون والسعرات الحرارية، وبخاصة الوجبات الجاهزة والسريعة، لاحتوائها على نسبة عالية من النشويات، والسكريات، والدهون المشبعة، كلها عوامل تؤدي إلى تراكم الدهون في الجسم، لذا يجب الانتباه إليها”، مؤكدا “أن بعض الأنظمة الغذائية التي تعتمد على الحرمان من أصناف طعام عدة، للتخلص من الوزن الزائد تأتي بنتيجة عكسية، اذ تحدث زيادة في الوزن”.
لافتا إلى “أن تعرض السيدات لزيادة أوزانهن بعد انقطاع مرحلة الطمث، يسبب لهن اضطرابات في الهورمونات، نقص في هرمون الإستروجين، الذي يؤدي إلى تراكم الدهون في البطن، ايضا الإصابة بأمراض مزمنة عدة، مثل السكري،أمراض القلب،الضغط،التهابات المفاصل، والسكتات الدماغية”.

النشا المكرر
من جانبها، قالت أختصاصية التغذية الدكتورة هدى مدحت: “إن مرض السكري عبارة عن فقدان قدرة الجسم على تحويل السكر إلى طاقة، مما يؤدي إلى تراكمه في مجرى الدم، رغم احتياج الجسم للسكر في التغذية، لكن ينبغي عدم تخطى المعدل الطبيعي، لأن النظام الغذائي يمكن أن يتسبب في الإصابة بالمرض، اذ توجد أغذية عدة تؤدي إلى زيادة وارتفاع معدل السكر في الدم من النوع الثاني، مما يجعل المريض أكثر عرضه للإصابة بالجلطات وأمراض القلب والكلى”.
اضافت: “طالبت بعض الدراسات بضرورة عدم الإفراط في تناول الطعام والحفاظ على الوزن الصحي تجنباً لمخاطر ارتفاع نسبة السكر في الدم، ومن أبرز تلك الاغذية النشأ المكرر، والدقيق، والرز الأبيض،والخبز، يمكن استبدالها بالرز البني”.
وقالت: “ينبغي الابتعاد عن الألبان كاملة الدسم، والزبدة والجبنة الدسمة، لانها تحتوي على نسبة عالية من الدهون المشبعة التي تزيد من نسبة الأنسولين في الدم، وتزيد فرص الإصابة بأمراض القلب، والشرايين، والأوعية الدموية، ويمكن استبدالها بحليب جوز الهند لانه يحتوي على القليل من الدهون، كما يجب استبدال اللحم الاحمر بالدجاج والأسماك، لاحتواء اللحم على نسبة عالية من الصوديوم والنترات التي تكافح الأنسولين الذى ينتجه البنكرياس، كما يجب أيضا عدم تناول الفاكهة معصورة، لأن ذلك يفتقد للألياف التي تساعد على الشعور بالشبع لفترات طويلة، ويحتوي على سكر الفاكهة، مما يؤدي إلى ارتفاع في نسبة السكر في الدم، رغبة المريض في تناول الطعام بعد وقت قصير”.

سمك السلمون
تنصح اختصاصية التغذية العلاجية، الدكتورة مروة كمال بـ”ضرورة التركيز على بعض العناصر الغذائية التي تحتوي على دهون منخفضة وبروتينات خالية من الدهون مثل المأكولات البحرية وبخاصة سمك السلمون، لانه يحتوي على نسبة عالية من “أوميغا 3″ الدهنية، التي تحافظ على صحة القلب والشرايين، وتحمي من مخاطر الوزن الزائد”.
وقالت:” لذا ينصح بتناوله ثلاث مرات أسبوعياً، ويمكن أيضاً التركيز على تناول الحبوب الكاملة مثل الكينوا والرز البري، لاحتوائها على نسبة عالية من الألياف، الفيتامينات الصحية،والمعادن، التي تعزز صحة الجهاز الهضمي، وتمد الجسم بالعناصر الأساسية التي يحتاج إليها، كما ينصح بتناول الزبادي خالي الدسم في وجبة الإفطار لزيادة شعور الشخص بالحيوية،النشاط،والشبع لفترات طويلة”.
ولفتت إلى “أن الخضار، كالجزر،والقرنبيط،والبروكلي، تساهم بشكل كبير في الحد من الوزن الزائد والحماية من الأمراض المزمنة، لانها تحتوي على نسبة عالية من الألياف،المعادن،والفيتامينات، مقارنة بالخضار النشوية التي تحتوي على نسبة عالية من الكربوهيدرات”. وقالت: “تنصح بعض الدراسات بضرورة تناول الفاكهة الطازجة خاصة الأفوكادو، لانها تمد الجسم بالألياف ومضادات الأكسدة، التي تساعد على الشعور بالشبع، تعزز الجهاز المناعي للجسم، تخفض الكوليسترول السيء، لاحتوائها على دهون أحادية غير مشبعة، مع تجنب الفواكه المجففة لاحتوائها على نسبة عالية من السكر. كذلك يجب الإبتعاد عن تناول الأطعمة المقلية لاحتوائها على نسبة عالية من الدهون المشبعة، التي تزيد من نسبة الكوليسترول السيء في الدم، مما يزيد الوزن وتراكم الدهون والإصابة بمرض السكري، في حين تحتوي البقوليات على نسبة عالية من الألياف، والبروتين، والكربوهيدرات، وبالتالي تساعد الشخص على الشعور بالشبع لفترات طويلة، وتحافظ على مستويات السكر في الدم بشكل طبيعي”.
وختمت بالقول: “يمكن ايضا تناول اللوز للحفاظ على مستويات السكر في الدم، لاحتوائها على نسبة عالية من الفيتامينات والمعادن، فتنظم معدلات السكر في الدم وتمنع مخاطر الوزن الزائد”.

You might also like