أول ناد لملاكمة الفتيات في غزة

0 31

في نادي الملاكمة الوحيد للفتيات في غزة، تتمرن فرح أبو القمصان البالغة من العمر 15 عاما على حركاتها وتتبادل تسديد الضربات مع فتيات أخريات ومعهن المدرب أسامة أيوب.
وتروي فرح في أول مركز فلسطيني للملاكمة النسائية بغزة “كنا نلعب في مكان صغير وضيق جدا، حتى نتعلم فيه الأساسيات، إذ لم تكن لدينا حلبة”.
وأضافت “تطورنا، وفتحنا لأول مرة ناديا فيه أول حلبة في غزة، فصرنا حسب القوانين الأساسية ونلعب بتقنية أحسن ونفرغ طاقة سلبية أكثر ونأخد هواء أكثر”.
ومع انضمام المزيد، انتقل الجميع من المرأب وبدأ التدريب على الشاطئ أو في أماكن مستأجرة قبل الانتقال إلى مبنى النادي الجديد.
يقول أيوب “كنت مصمما بشجاعة على أن أستمر، فأخذت البنات إلى أكثر من ناد، فحصل اقتناع بالأمر مع مرور الوقت، أي أن البنات يلعبن الملاكمة بدورهن”.
ووصل عدد المتدربات حاليا إلى نحو 40 فتاة يتدربن في المركز الذي يضم حلقة ملاكمة ومعدات تدريب وملصقات على الجدران لأبطال الملاكمة مثل مايك تايسون ويتحدين التوقعات.

You might also like