اجتماع عربي- أوروبي- أميركي لإحياء المبادرة العربية للسلام

0 74

نيويورك، عواصم – وكالات: بحثت جامعة الدول العربية والولايات المتحدة الأميركية والاتحاد الأوروبي، تفعيل المبادرة العربية للسلام كأساس لحل القضية الفلسطينية، واتخاذ مزيد من الخطوات لتحريك المفاوضات المتوقفة منذ سنوات.
وأكدت مائدة مستديرة على هامش الدورة الـ77 للجمعية العامة للأمم المتحدة، بمناسبة مرور 20 عاماً على المبادرة العربية التي طرحتها السعودية لحل القضية الفلسطينية، أن المبادرة العربية تظل المرتكز الأساسي لأي حل مرتقب لقضية فلسطين، وألقت الضوء على التدهور المقلق للوضع الإنساني في فلسطين والانسداد الكامل لعملية المفاوضات. وحضر الاجتماع وزراء خارجية السعودية وقطر ومصر والأردن والبحرين وتونس والجزائر والسودان والعراق وفلسطين ولبنان والمغرب واليمن، إلى جانب وزراء خارجية الدول الأوروبية الراعية للسلام في الشرق الأوسط إسبانيا والسويد وفرنسا. كما حضر الاجتماع الممثل الأعلى للسياسة الخارجية والأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، والأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي، ومبعوثا الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لعملية السلام. وحض الاجتماع الشركاء الدوليون في عملية السلام، لاتخاذ مزيد من الخطوات من أجل استئناف الحوار على أساس مبادرة السلام العربية وقرارات الأمم المتحدة ومرجعيات السلام ذات الصلة، مشيرا إلى التوسع المستمر للمستوطنات التي تقيمها دولة الاحتلال على الأراضي الفلسطينية بشكل غير قانوني، ومحذرا من موجة عنف جديدة تهدد الشعب الفلسطيني.

You might also like