احتجاجات في جنيف لدعم انتفاضة الإيرانيين ضد نظام الملالي

0 119

جنيف، عواصم – وكالات: في أعقاب حملة الإيرانيين لفضح جرائم نظام الملالي ودعم انتفاضات واحتجاجات الشعب في جميع أنحاء إيران ضد النظام، تظاهر الإيرانيون في جنيف بسويسرا ونقلوا للعالم مطالب الشعب الإيراني بإسقاط نظام الملالي، وشددوا على الدور الإرهابي لسفارات النظام في مختلف الدول الأوروبية، داعين إلى إغلاق سفارات النظام في الدول الأوروبية، وطرد مرتزقة وزارة الاستخبارات التابعة للنظام من هذه الدول.
وردّد المتظاهرون هتافات مختلفة، واحتفوا بذكرى انطلاقة المقاومة ضد النظام الإيراني ويوم الشهداء والسجناء السياسيين في إيران.
ويوم الإثنين الماضي، احتج الإيرانيون في أوتاوا وتورنتو في كندا وآرهوس ومالم در في السويد وسيدني في أستراليا ضد نظام الملالي، مطالبين بإغلاق سفارات النظام لدورها في الإرهاب والتجسس ضد الإيرانيين والدول الأخرى، وطرد مرتزقة نظام الملالي من هذه الدول.
كما كشفوا خدعة النظام لتحويل الانتفاضات في إيران من خلال تضخيم ابن الشاه المقبور، وأوصلوا صوت الشعب الإيراني ضد نظامي الشاه والملالي، وأعلنوا دعمهم لوحدات المقاومة التي تنشط حاليًا والتي أرعبت نشاطاتها النظام.
وهتف الايرانيون في تورونتو “عدو شعب إيران نظاما الشاه والملالي”، و”متعطشون لدماء الأسود نظاما الشاه والملالي”، و”نحن نبقى نناضل حتى النهاية”، وفي مدينة مالمو السويدية، هتف الايرانيون “ليسقط حكم الملالي”، و”تستمر الانتفاضة حتى إسقاط الديكتاتور”.
كما نظم الإيرانيون الأحرار تظاهرات في مدينتي أمستردام بهولندا وستوكهولم بالسويد، في 19 يونيو، بمناسبة ذكرى المقاومة الوطنية ضد نظام الملالي ويوم الشهداء والسجناء السياسيين، ورددوا هتافات ضد نظام الملالي وعبروا عن دعمهم للتظاهرات الواسعة داخل البلاد ضد النظام، وضموا أصواتهم مع المحتجين في تظاهرات الشعب الإيراني، وعبروا عن معارضتهم لنظام الملالي ونظام الشاه المقبور في إيران، وهتفوا “لا للتاج ولا للعمامة انتهى عهد الملالي”، و”نحن جاهزون للثورة، نحن نكره نظامي الشاه والملالي”، و”تصبح إيران جنة مع مريم رجوي”، و”الديمقراطية والحرية مع مريم رجوي”، و”إسقاط النظام وتحقيق الحرية مع مريم رجوي”.

You might also like