“استئناف الأسرة” تقضي بإثبات وفاة سوري فُقد في بلده

0 30

كتب – جابر الحمود:

ألغت محكمة استئناف الاسرة “الدائرة الاولى بالجهراء”، الحكم المستأنف القاضي برفض دعوى إثبات وفاة مفقود “سوري” وما يترتب على ذلك من آثار، وقضت مجددا باثبات الوفاة مع ما يترتب على ذلك من آثار. وكان دفاع المدعين المحامي بدر منور المطيري بين امام “الاستئناف”، انه تعاضدت كافة القرائن المبينة بالمستندات المقدمة بالدعوى وقد دعمتها شهادة الشهود الذين استمعت لهم المحكمة حيث أقروا بأن المفقود متغيب منذ أربع سنوات ولا يعلم عنه شيء إلا أنه غادر البلاد إلى تركيا ثم دخل الأراضي السورية.
وأضاف المحامي المطيري، كما دلت تحريات المباحث أن المفقود انضم لجماعة مسلحة ويوجد عليه أمر قبض من (الانتربول)، وذلك لانتمائه لجماعات جهادية.
وتابع، أن الشائع والمعلوم للعامة القلاقل والأخطار الدائرة في سورية خلال تلك الفترة بما يتحقق معه فقد المطلوب إثبات وفاته في تلك البلاد، وقد تم ذلك في ظروف يغلب فيها الظن بهلاكه، ومضى أربع سنوات قمرية من تاريخ فقده وانقطع خبره طوال تلك المدة خصوصاً وقد انتشر مقاطع فيديوهات مصورة لجثة المفقود، ما مفاده غلبة الظن بهلاكه، عملا بنص المادة 146 من قانون الأحوال الشخصية.
وفيما اطمأنت محكمة الاستئناف لدفاع المحامي بدر المطيري، وقضت بإثبات وفاة المفقود وما يترتب على ذلك من آثار، اشاد المطيري في تصريح له بالقضاء الكويتي الذي سيظل دائماً منارةً للحق والعدل، مثمنا دوره الهام في إرساء وترسيخ مبدأ سيادة القانون والمحافظة حقوق الأفراد من الضياع.

You might also like