استجواب “مفترق الطرق” الأسبوع الجاري يُقدِّمه جوهر والملا والساير من 3 محاور تشمل "المُزمع والغرقة وبرنامج الحكومة"

0 91

مصادر: الاستجواب “انتحار سياسي” يُغلق باب التعاون وقد يُنهي عمر المجلس

العدد اللازم لـ”عدم التعاون” متوافر… والخالد قد يواجه بعد المراجعة

“المالية” تستأنف مناقشة “التأمين والصكوك”اليوم … و”الشباب” تبحث الاحتراف الرياضي

كتب ـ سالم الواوان وعبدالرحمن الشمري:

فيما تعقد ثلاث لجان برلمانية اجتماعاتها، اليوم، وسط آمال بتجاوز حالة الجمود التشريعي، التي هيمنت على المجلس طوال الشهور الماضية، أكدت مصادر مقربة من “الكتلة الوطنية” أن النواب: د.حسن جوهر، ود. بدر الملا، ومهند الساير، يعتزمون تقديم استجواب إلى سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد الأسبوع الجاري من ثلاثة محاور، تشمل: سحب طلب تأجيل الاستجوابات المزمع تقديمها، وبرنامج عمل الحكومة، وغرق الطرق خلال موجة الأمطار التي شهدتها البلاد ليل الأحد الماضي.
ووصف مصدر مطلع الاستجواب المزمع بأنه “بمثابة انتحار سياسي”، مؤكداً أنه سيؤدي إلى إغلاق باب التعاون بين السلطتين، ومن المرجح أن ينهي عمر المجلس.
وأكد المصدر لـ”السياسة” توافر العدد الكافي لتقديم طلب “عدم التعاون” مع رئيس الحكومة، بالنظر الى وجود 5 أعضاء ضمن الكتلة، يضاف اليهم “كتلة الـ9″، فضلا عن وجود نحو 4 أربعة أعضاء من كتلة الـ31 قد يحبذون هذا المنحى.
ورغم تأكيده على ان تقديم الاستجواب مع توافر هذا العدد سيؤزم الموقف، ألمح الى أن رئيس الوزراء قد يواجهه بعد مراجعة الاوضاع لا سيما في ظل المزاج العام المسيطر على الساحة السياسية.
وأشار إلى أن ما يزيد من حرج الموقف أن الخالد أصبح مستهدفاً من قبل العديد من الكتل داخل المجلس التي تجد لها دعماً واسعاً من قوى وأطراف خارج المجلس.
من جهة أخرى، تعقد لجنة الشؤون المالية اجتماعها، اليوم، لاستكمال مناقشة تعديل قانون البنك المركزي، وإلغاء قانون تنظيم التأمين، ومشروع الصكوك الحكومية، كما تبحث لجنة الشباب والرياضة في الوقت ذاته مشروع قانون في شأن الاستثمار والاحتراف الرياضي، فيما ستلتقي لجنة حقوق الانسان في الثانية عشرة ظهراً لمناقشة عدد من الالتماسات.

You might also like