الإمارات تُودِّع خليفة الخير وافته المنيّة بعد مسيرةٍ حافلةٍ بالعطاء... والمجلس الأعلى ينتخب محمد بن زايد بالإجماع

0 97

الأمير: فقدنا قائداً عظيماً كرَّس حياته لخدمة وطنه والدفاع عن قضايا أمته

نائب الأمير: في عهده الميمون حققت الإمارات ما تصبو إليه من تقدم ونمو وازدهار

محمد بن زايد: أقدر الثقة الغالية وأرجو التوفيق في حمل مسؤولية الأمانة العظيمة وأداء حقها

أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد: شعب الإمارات سيبقى حارساً أميناً للاتحاد ومُكتسباته

أبوظبي- عواصم- وكالات: كانت الإمارات ودول الخليج العربية، بل والأمتان العربية والإسلامية، على موعد مع مصاب جلل نشر الحزن والألم، أول من أمس الجمعة، إذ نقلت وكالة أنباء الإمارات “وام” عن وزارة شؤون الرئاسة القول إنها: تنعى إلى “شعب الإمارات والأمتين العربية والإسلامية والعالم أجمع قائد الوطن وراعي مسيرته سمو رئيس الدولة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، الذي انتقل إلى جوار ربه راضياً مرضياً”.
وفي خطوة تؤكد على رسوخ ومتانة دولة المؤسسات في الإمارات، وتعكس الانتقال السلس للسلطة في مناخ من الشورى والديمقراطية، ذكرت “وام” أن المجلس الأعلى للاتحاد انتخب بالإجماع، أمس السبت، الشيخ محمد بن زايد آل نهيان رئيساً للدولة.
وقالت “وام”: إن المجلس عقد اجتماعاً في قصر المشرف بأبوظبي برئاسة نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد، بحضور حكام الامارات؛ حيث تم بموجب المادة (51) من الدستور انتخاب الشيخ محمد بن زايد بالإجماع رئيساً خلفاً لفقيد الوطن.
وأكد الشيوخ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حرصهم البالغ على الوفاء لما أرساه الراحل فقيد الوطن من قيم أصيلة ومبادئ استمدها من المؤسس المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان.
وأعرب المجلس عن ثقته التامة بأن شعب الإمارات سيبقى كما أراده زايد والمؤسسون، دوماً، حارساً أميناً للاتحاد ومكتسباته على جميع المستويات.
من جانبه، أعرب بن زايد عن تقديره للثقة الغالية التي أولاه إياها أعضاء المجلس، راجياً المولى، عز وجل، أن يوفقه ويعينه على حمل مسؤولية هذه الأمانة العظيمة وأداء حقها في خدمة وطنه وشعب الإمارات الوفي.
في الكويت، التي آلمها المصاب الجلل، شرعت في مشاركة شقيقتها -الامارات- أحزانها بوفاة المغفور له الشيخ خليفة بن زايد؛ إذ بعث سمو أمير البلاد الشيخ نواف الأحمد ببرقيتي تعزية إلى نائب رئيس الإمارات رئيس الوزراء حاكم دبي سمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، وإلى ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة سمو الشيخ محمد بن زايد، أكد فيهما أن الأمتين العربية والإسلامية فقدتا أحد قادتها العظام الذي كرس حياته لخدمة وطنه وشعبه والدفاع عن القضايا العربية والإسلامية.
وقال سموه: إن الكويت ستظل تستذكر بقلب الاعتزاز والفخر مواقفه الخالدة تجاه القضايا العادلة إبان فترة الاحتلال العراقي، مشيداً بما حققته الإمارات في عهده الميمون من نهضة شاملة جعلتها في مصاف الدول المتقدمة.
كما بعث سمو نائب الأمير ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد ببرقيتي تعزية مماثلتين، أشار فيهما إلى أن الأمتين العربية والإسلامية فقدتا برحيله قائداً عظيماً خدم شعبه ودافع عن قضايا أمتيه، مستذكراً مواقفه المشرفة في دعم قضايا الكويت العادلة إبان فترة الاحتلال العراقي، ومشيداً بما حققته الإمارات في عهده الميمون من تقدم ونمو وازدهار.
في السياق ذاته، أجرى سمو نائب الأمير اتصالاً هاتفياً، أمس، بنائب رئيس الإمارات، نقل خلاله تعازي سمو الأمير وسموه والحكومة والشعب الكويتي بوفاة المغفور له.
من جهة أخرى، بعث سمو الأمير الشيخ نواف الأحمد ببرقية تهنئة إلى سمو نائب رئيس الإمارات، أعرب فيها عن خالص تهانيه بمناسبة انتخاب الشيخ محمد بن زايد بالاجماع رئيساً للدولة، متمنيا له كل التوفيق والسداد لمواصلة قيادة مسيرة الخير والنماء والازدهار.
كما بعث سمو نائب الأمير، ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد، ببرقية تهنئة إلى بن راشد، ضمنها خالص تهانيه بمناسبة انتخاب بن زايد، راجياً لسموه موفور الصحة والعافية وللإمارات كل التقدم والازدهار.
وكان ممثل سمو الأمير، سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، قد توجه والوفد المرافق له إلى الامارات، أمس، لتقديم واجب العزاء.
من جهته، بعث رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ببرقية إلى رئيس المجلس الوطني الاتحادي الإماراتي صقر غباش، أعرب فيها عن خالص العزاء وصادق المواساة بهذا المصاب الجلل، مستذكراً مسيرة الراحل وبصماته البارزة في نهضة الإمارات ودوره في دعم وتوطيد أركان العمل الخليجي المشترك.
كما بعث الغانم، أمس، ببرقية إلى غباش، أعرب فيها عن خالص تهنئته بمناسبة انتخاب الشيخ محمد بن زايد بالاجماع رئيسا للدولة. وقال: إن “الشيخ محمد بن زايد خير خلف لخير سلف”.
بدوره، أعلن مجلس الوزراء الحداد الرسمي في البلاد وتعطيل جميع الوزارات والدوائر الحكومية لمدة ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام لمدة 40 يوماً، وأقامت مساجد الكويت صلاة الغائب على روح المغفور له، وأعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب تعطيل الأنشطة الثقافية والفنية في البلاد ثلاثة أيام، كما أعلن رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ فهد الصباح تأجيل انطلاق منافسات دورة الألعاب الرياضية الخليجية الثالثة.
وكان فقيد الأمتين العربية والإسلامية الشيخ خليفة بن زايد تسلم الراية في 4 نوفمبر 2004 وسار على نهج الوالد المؤسس الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان حتى وفاته لتنتقل الإمارات بما أنجزته في نحو 35 عاماً هي مرحلة التأسيس إلى مرحلة التمكين.

You might also like