الإيرانيون الأميركيون يطلبون دعم بايدن علناً للإطاحة بالملالي

0 85

واشنطن، عواصم – وكالات: طالب الإيرانيون الأميركيون، إدارة الرئيس جو بايدن، باتباع سياسات تشجع الشعب الإيراني وليس النظام الحاكم، محذرين من أن إدارات أميركية سابقة اعتقدت خطأً أن هناك فصيلًا معتدلاً من قادة إيران السياسيين، يمكن أن يشجع على تقريب ودمج طهران مع الغرب. وقدمت مجموعة من نحو 300 إيراني معارض، يحملون الجنسية الأميركية، طلبا إلى إدارة بايدن، لدعم جهود المنشقين علنًا للإطاحة بالنظام الإيراني، وحذرت المجموعة الإيرانية الأميركية، بما في ذلك العلماء والأساتذة والأطباء والمديرين التنفيذيين، البيت الأبيض، من رفع العقوبات التي شلت اقتصاد إيران، وأثارت احتجاجات واسعة مناهضة للحكومة.
وكتب القادة في رسالة: “في السنوات الأربع الماضية، كان الجوع والفقر والظروف الاقتصادية السيئة الدافع الأول للانتفاضات، لكن مطالب الناس تطورت بسرعة لتغيير النظام ودعوتهم صاخبة وواضحة ولا يمكن تجاهلها”، مؤكدين أنه لا ينبغي تقديم أي تخفيف للعقوبات أو تنازلات للنظام الإيراني، ما لم ينه النظام بشكل يمكن التحقق منه انتهاكاته لحقوق الإنسان في إيران والإرهاب في الخارج، ويتخلى عن دعمه المدمر للوكلاء في المنطقة”.

You might also like