“البترول الوطنية” احتفلت بجائزة الصحة والسلامة والبيئة الرابعة عشرة

0 29

أكدت الرئيس التنفيذي لشركة البترول الوطنية الكويتية وضحة أحمد الخطيب، أن اهتمام الشركة بالجوانب المتعلقة بالصحة والسلامة والبيئة، يعكس مدى التزامها بهذه المجالات المهمة والأساسية في حياتنا، وفي قطاعات الأعمال المختلفة، ومنها القطاع النفطي.
وأشارت في كلمة لها خلال حفل توزيع جائزة “البترول الوطنية” للأداء المتميز في الصحة والسلامة والبيئة في دورتها الـ 14، الذي أقيم في مبنى الشركة الرئيسي بمدينة الأحمدي، إلى أن الشركة تنظر للعنصر البشري باعتباره حجر الزاوية، التي تستند إليه في أداء مهامها، وتنطلق منه نحو تحقيق نجاحاتها، وقالت في هذا الصدد “إن واجبنا يحتم علينا توفير بيئة العمل الملائمة لموظفينا، وللعاملين في عقود المقاولين، لتمكينهم من ممارسة أعمالهم على الوجه الأمثل، في ظل أجواء تحيط بها الرعاية الصحية والاجتماعية، وتتوافر بها العوامل والتدابير الفعالة، التي تضمن سلامتهم، وتحافظ على منشآت الشركة، وانسيابية عملياتها”.
ونوهت الخطيب إلى أن المساهمة في حماية البيئة مسؤولية جماعية، والشركة معنية بها، لأنها جزء من هذا المجتمع، وتسعى باستمرار إلى أداء دورها في المحافظة عليه، وتنميته، وتحسين ظروف معيشته”، موضحة أن اهتمام الشركة بالبيئة يتجلى من خلال الممارسات والأعمال والمشاريع التي تنفذها، وخير دليل على ذلك المشاريع البيئية الكبرى، التي قامت بتشغيلها في المرحلة الماضية، ومنها مشروع الوقود البيئي، وخط الغاز المسال الخامس.
من جانبه، قال نائب الرئيس التنفيذي للخدمات المساندة عبدالعزيز الدعيج، إن الشركة تسعى إلى أن تكون الجائزة مصدراً للمخرجات والأفكار الخلاقة القابلة للتطبيق لحماية منشآتنا النفطية.
وأضاف أن إشراك أهالي العاملين في منافسات هذه الجائزة جاء بهدف التعرف على أفكارهم والاستفادة منها، مشيراً إلى أن بعض هذه الأفكار يطرح تصورات ومشاريع تسهم في ضمان سلامة العاملين، وحماية منشآت الشركة والأصول العائدة لها.

You might also like