البديوي: نمو التجارة والاستثمار باطراد بين “الأوروبي و”الخليجي” دعا إلى إقامة مشاريع تعاونية جديدة

0 292

بروكسل – كونا: قال سفير الكويت لدى بلجيكا ورئيس بعثتيها لدى الاتحاد الاوروبي وحلف شمال الاطلسي (ناتو) جاسم البديوي إن التجارة والاستثمار ينموان بشكل مطرد بين الدول الاعضاء في الاتحاد الاوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي منذ اتفاقية التعاون بين الطرفين عام 1988.
وأضاف السفير البديوي اول من أمس في اجتماع نظمته غرفة التجارة العربية البلجيكية ولوكسمبورغ انه “على الرغم من التحديات المزدوجة والمتمثلة في خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي (بريكسيت) وجائحة فيروس (كورونا المستجد – كوفيد 19) فإن التعافي يمضي قدما”.
ولفت الى انه من وجهة نظر تجارية واستثمارية فإن دول مجلس التعاون الخليجي تمثل منطقة مهمة بالنسبة للاتحاد الاوروبي وهي عاشر اكبر شريك تجاري للاتحاد.
وأشار السفير البديوي الى ان “دول مجلس التعاون اثبتت شجاعتها وثقتها من خلال الاستمرار في الاستثمار في الشركات والمشاريع الاوروبية”.
وحث على اقامة مشاريع تعاونية جديدة بين الكتلتين الاقليميتين لمواجهة التحديات العالمية مثل الرقمنة والطاقة الخضراء والذكاء الاصطناعي والامن الغذائي والرعاية الصحية والتعليم.
وكشف البديوي عن ان لدى العديد من دول مجلس التعاون الخليجي بما في ذلك الكويت خططا كبيرة للمستقبل من خلال عدد من المبادرات الرائدة التي توفر فرصا كبيرة للشركات الاوروبية لافتا الى ان الشراكة الاقتصادية بين الكويت وبلجيكا ستشهد نقلة في المستقبل.
ولفت أيضا الى تطورين هامين بالفترة الاخيرة سيؤديان الى تعزيز العلاقات بين الاتحاد الاوروبي ودول مجلس التعاون الخليجي حيث اصدر الاتحاد الاوروبي الاسبوع الماضي وثيقة بعنوان (الاتصال المشترك بشأن شراكة ستراتيجية مع الخليج) والتي تغطي التجارة والاستثمار والامن والطاقة والسياسة والسياحة والعديد من الموضوعات الاخرى.
وذكر ان التطور الاخر يتمثل في اقتراح المفوضية الاوروبية مؤخرا رفع متطلبات تأشيرة شنغن لمواطني الكويت وقطر. وحضر الاجتماع ديبلوماسيون من الاتحاد الاوروبي وبلجيكا وسفراء ديبلوماسيون عرب معتمدون في بروكسل وممثلون عن شركات ومراكز بحثية بلجيكية اوروبية.

You might also like