البراءة بدلاً من الحبس سنة لإيراني زوَّر توقيع مواطنة على عقد إيجار

0 40

ألغت محكمة الاستئناف حكم “أول درجة” القاضي بحبس وافد إيراني سنة مع الشغل والنفاذ، وقضت مجددا ببراءته من تهمة تزوير توقيع مواطنة على عقد إيجار مركبة وكمبيالة.
واسندت النيابة العامة للمتهم أنه ارتكب تزويرا في محرر عرفي “عقد الايجار و الكمبيالة” بقصد استعمالها على نحو يوهم بأنه مطابق للحقيقة بأن قام المتهم باستئجار مركبة من شركة، في حين حرر المتهم الاخر بيانات عقد الايجار والكمبيالة بصفته موظفا في الشركة وقدمه للمتهم الاول الذي أمهره بتوقيع ونسبه زورا للمجني عليها دون تفويض منها، حيث كان المحرر بعد تغييره صالحا لاستعماله على هذا النحو ما ترتب إصدار أمر اداء من المحكمة على المجني عليها صادرا لصالح الشركة.
وتتلخص تفاصيل الواقعة، فيما ابلغ به وقرره زوج المجني عليها أن زوجته تفاجأت بقيام الشركة باستصدار أمر اداء يقضي بالزامها بدفع مبلغ 500 دينار بموجب كمبيالة صادرة منها ومذيلة بتوقيعها نظير استئجار مركبة من الشركة، رغم ان المجني عليها لم يسبق لها التعامل مع الشركة.
وذكر زوج المجني عليها ان المتهم هو من أمد الشركة بصورة عن البطاقة المدنية لزوجته لاتمام إجراءات المعاملة وزور توقيعها واستأجر المركبة، لافتا الى ان المتهم سبق له ان زور توقيع المجني عليها على عقد تأجير مركبة، عندما كان يعمل لديه وترك العمل لخلاف بينهما.
وأمام المحكمة، حضر المحامي زيد الخباز عن المتهم وأكد ان هناك خلافات وقضايا سابقة، بين موكله وزوج المجني عليها، لافتا الى ان هذا الادعاء كيدي، وإن كان تقرير خبير الخطوط قد أثبت بأن الخط يعود للمتهم إلا أن ظلالا كثيفة من الشك تحوم حول الواقعة لتناقض أقوال الشهود، مطالبا بالغاء حكم محكمة اول درجة والقضاء مجددا ببراءة موكله مما اسند اليه من اتهام.

You might also like