البصمة الوراثية لكشف المزورين قراءة بين السطور

0 252

سعود السمكة

من خلال الأصوات العالية والجلبة التي يمارسها نواب الفساد الخالية ضمائرهم من نقطة ولاء للبلد باعتبارهم، إما مزورون حين حصلوا على الجنسية الكويتية، أو أبناء مزورين أو أقارب مزورين، فان هؤلاء النواب كانوا، للأسف، واضعين “بلوك” على أي حديث يتناول وضع الذين حصلوا على الجنسية الكويتية بالتزوير أو المزدوجين.
الآن بفضل الله، ثم حراس العدل المخلصين لوطنهم وأهلهم، رجال القضاء الذين استشعروا كم هي جريمة بحق الكويت وأجيالها المقبلة أن يعيث الذين تحايلوا وكذبوا وحصلوا على الجنسية الكويتية بالتزوير، أو المزدوجين المخالفين لقانون الجنسية الذي يمنع جمع جنسية اخرى مع الجنسية الكويتية فيما هؤلاء المزورون والمزدوجون يعيثون طغيانا وفسادا في البلد.
نقول استصدر حراس العدل الاوفياء أحكاما تمييزية نهائية باتة بعقوبة كل من يتم كشفه من المزوين، مزورا كان أو مزدوجا، وعليه وأمام مصلحة الوطن العليا فان مشروعية الكشف عن هؤلاء المجرمين بحكم القانون وأمام هذه الأحكام النهائية الباتة أصبحت ملزمة، وعلى كل مسؤول حكومي أن يستخدم كل وسيلة مادية أو علمية توصله إلى المزور بما فيها البصمة الوراثية.
لذلك على كل مخلص ومحب لهذا الوطن الحبيب المعطاء أن يحمد الله ويشكره على نعمة الهداية الى طريق الكشف عن كل مجرم سارق قوت وأحلام أبناء وأحفاد الكويت، ثم الشكر موصول إلى فرسان القضاء حراس العدل الأمناء، يتقدمهم رئيس مجلس القضاء الأعلى المستشار أحمد مساعد العجيل، فيما نقول للمزور لقد دنا يوم كشفك وعقابك واسترداد كل فلس سرقته أو عقار عمرته زورا وبهتانا، فسبحان من يكشف الحرام.
تحياتي لك يا بلدي دمت ودام حكمك بقيادة صاحب السمو الشيخ نواف الأحمد، حفظه الله ورعاه، وسمو ولي العهد الأمين الشيخ مشعل الأحمد، حفظه الله.

You might also like