“البلدي”: لائحة النظافة لا تتناسب مع التوصيات اللجنة المشتركة ابقتها على جدولها

0 32

كتبت – إيناس عوض:

عقدت اللجنة المشتركة للجنتي شؤون البيئة والقانونية والمالية في المجلس البلدي، اجتماعها الأول لمناقشة جدول المقارنة مشروع القرار الوزاري بشأن “لائحة النظافة ونقل النفايات”، أمس.
وقالت رئيس اللجنة علياء الفارسي إن مواد اللائحة لاتتناسب مع توصيات اللجنة الخاصة بإدارة النفايات البلدية، مضيفة” أرتأينا إبقاء اللائحة على الجدول ليتم تزويدنا بالملاحظات من قبل الجهاز التنفيذي لجميع الإدارات ذات الصلة”.
وأوضحت الفارسي أن اللائحة تضم 5 فصول، الفصل الأول والذي يشمل “التعاريف” والثاني يتطرق إلى “شروط وضوابط رفع ونقل ومعالجة وتدوير النفايات”، فيما يتطرق الثالث إلى تأهيل ناقلين النفايات والتزامهم، وفصل عن العقوبات والاخير عن الأحكام العامة.
وبينت أن الفصل الأول خلا من تعريف مصطلح “فرز”، كما أن المادة 12 ذكرت بأن تتولى الإدارة المعنية ببلدية الكويت اتخاذ كافة الإجراءات الخاصة بإلاشراف والمتابعة على أعمال جمع ونقل النفايات إلى مواقع معالجتها، ولكن في الواقع مواقع المعالجة الحالية هي مواقع مرادم وليست معالجة وإعادة تدوير. مؤكدة أن دور اللجنة هو إقرار النص المقترح على اللائحة في ضوء قانون البيئة وآخر المستجدات بشأن إدارة النفايات البلدية الصلبة.
بدورها أكدت عضو المجلس البلدي م. شريفة الشلفان أهمية ايلاء قضية النظافة في البلاد اهتماما بالغاً باعتبارها من أهم القضايا التي تمس المجتمع أثرها السلبي على حياة السكان اليومية فضلا عن المظهر غير الحضاري. وقالت الشلفان أنها حرصت خلال اجتماع اللجنة على ان تكون لائحة النظافة المعروضة أكثر شمولية لمنظومة النفايات البلدية الصلبة والانشائية، فضلاً عن كونها تعكس رؤية واضحة مواكبة للاستدامة تطمح للحد من ردم النفايات مع الحرص على اهمية اعادة تدوير ومعالجة النفايات.
وأوضحت انها اقترحت تنقيح اللائحة لتكون أكثر وضوحا مع تحديد المسؤوليات الادارية والتشغيلية والرقابية لتشمل المنظومة الكاملة للتعامل مع النفايات.

You might also like