الجالية الأحوازية في أستراليا تدعو إلى رص الصفوف

0 67

بعد سلسلة من الأشكال النضالية والوقفات الاحتجاجية التي خاضتها الجاليات الأحوازية في المهجر، وإيمانا منها بالمسؤولية الملقاة على عاتقها، نظمت الجالية الأحوازية في أستراليا وقفة احتجاجية جديدة أمام سفارة الاحتلال الايراني في أستراليا أمس، للفت انتباه العالم إلى الأوضاع المتردية نتيجة التهميش والاضطهاد والحرمان الذي يعاني منه الشعب العربي في الأحواز المحتلة.
وناشدت الجالية، الأحوازيين في أستراليا، إلى المشاركة بكثافة كأصل وكأساس في تلبية متطلبات المرحلة وإرادة الشعب الاحوازي وإزاحة كل اشكال الخلاف، بغية إغلاق باب الفتنة والاختلاف، لحساسية المرحلة التي تتطلب رص الصفوف والتعاضد الأحوازي، لصنع تاريخ جديد ويوم فريد أمام سفارة النظام الايراني.
من جانبهما، أكد المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية ومنظمة “مجاهدي خلق” عدم إغلاق أي حسابات لهما، ونفيا المزاعم غير الموثوقة والمشبوهة للفاشية الدينية الحاكمة في إيران وعملائها واللوبي الذي يعمل تحت أغطية مختلفة، واصفين الإدعاء السخيف حول وجود مزرعة ترول في ألبانيا تابعة لمنظمة “مجاهدي خلق” بأنه “مثير للضحك وكذب”، تم إطلاقه للمرة الأولى عام 2018 من قبل جواد ظريف وبعيدي نجاد سفير النظام في بريطانيا.
وأكدا أن النظام حرم 80 مليون إيراني من شبكات التواصل الاجتماعي، بتعليمات غبية لإغلاق حسابات الإنترنت لمعارضته منذ ثلاث سنوات، في وقت أغلق “تويتر” و”فيسبوك” و”إنستاغرام” نحو 25000 حساب للنظام، بما في ذلك الحسابات التي تدخلت أخيرا في الانتخابات الأميركية، وتم تعليق حسابات المرشد علي خامنئي على “تويتر” باللغات الأجنبية.

You might also like