الخالد للضباط المُرقين: أمن الوطن وحماية المجتمع أمانةٌ في أعناقكم

0 98

خريطة طريق لتحقيق العدالة والإنصاف لمنتسبي القطاعات العسكرية

تطبيق القانون على الجميع دون تعسفٍ أو تشديد ومراعاة الحالات الإنسانية

أكد النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدفاع بالإنابة الشيخ طلال الخالد أن منتسبي وزارة الداخلية يحظون باهتمام ورعاية من القيادة السياسية العليا تقديرا لدورهم الهام، ولحجم المسؤولية الملقاة على عاتقهم، في سبيل حماية أمن وسلامة الوطن والمواطن، وكل من يعيش على هذه الأرض الطيبة.
جاء ذلك في كلمة الشيخ طلال الخالد خلال رعايته وحضوره مراسم ترقية 100 ضابط من رتبة عقيد إلى رتبة عميد، إذ بدأت المراسم بقراءة المرسوم الأميري وبعدها قلد الضباط رتبهم الجديدة.
ونقل الشيخ طلال الخالد للضباط المرقين تحيات وتهاني سمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة وسمو ولي عهده بهذه المناسبة كما هنأهم على نيلهم لهذه الثقة الغالية.
واشار الى حرص سمو ولي العهد الشيخ مشعل الأحمد على متابعة شؤون ابنائه منتسبي وزارة الداخلية وتوجيهاته المباشرة، والتي تمثل لنا خارطة طريق، نهدف من خلال تنفيذها إلى تحقيق العدالة والمساواة والإنصاف لمنتسبي القطاعات العسكرية في البلاد وذلك بتوفير بيئة العمل المحفزة لهم، والعمل على منحهم كافة حقوقهم التي كفلها لهم القانون، من ترقيات وعلاوات وامتيازات فهم العيون الساهرة والسواعد القوية المتأهبة، لحفظ أمننا، وسلامة شعبنا، وردع كل من تسول له نفسه العبث بمجتمعنا.
وذكر ان أمن الوطن، وحماية المجتمع، من السلوكيات المنحرفة، والجرائم بتعدد أنواعها وأشكالها، ومن الآفات والسموم المدمرة، لحماية مستقبل شباب الوطن، أمانةٌ في اعناقكم، داعيا الضباط المرقين ان يكونوا أهلاً لحمل هذه الأمانة، واضعين نصب اعينهم مصلحة الكويت وخدمتها والعمل من اجلها.
كما حثهم على تطبيق القانون على الجميع دون تعسفٍ أو تشديد، و مراعاة الحالات الإنسانية والأخذ بالظروف والمواقف الاستثنائية، والتعامل معها بروح القانون، والحس الإنساني، والحلم الأخلاقي، وسعة الصدر وبعد النظر وذلك للتسهيل على أهل الكويت، وعلى كل من يقيم على هذه الأرض محترماً لقوانين الدولة وملتزماً بأحكامها.
وأوصى الضباط المرقين بمراعاة مرؤوسيهم ودعمهم وتشجيعهم، فلا عمل ينجح دون تكاتف جميع الجهود، ولا تعاون مثمر يتحقق، دون تفهم ومراعاة للظروف والامكانيات والحدود، وان يضعوا دائماً مخافة الله عز وجل نصب أعينهم ومصلحة الكويت في مقدمة أولوياتهم.
وأكد الشيخ طلال الخالد أن الأمن والأمان هما أساس النهضة والتقدم والتطور السليم، وبفقدهم تفقد الأوطان جميع سبل الاستقرار والعيش الكريم، سائلاً الله عز وجل أن يديم على بلدنا الحبيب نعمة الأمن والأمان والعزة والرفعة، في ظل القيادة الحكيمة لسمو أمير البلاد القائد الأعلى للقوات المسلحة، وسمو ولي عهده الأمين.

You might also like