الخروصي: السلطنة تمتلك البيئة الجاذبة للمستثمرين العجيل: "الهيئة" مهتمة بتنشيط الاستثمارات الكويتية في عمان

0 32

أقامت سفارة سلطنة عمان وبالتعاون مع مركز ريكونسنس للبحوث والدراسات، جلسة النقاش الثانية ضمن سلسلة جلسات خاصة لتقييم واقع العلاقات التجارية بين عمان والكويت، والبحث في سبل تطويرها بدعوة من سفير سلطنة عمان لدى الكويت د. صالح الخروصي.
من جانبه قال الخروصي: يأتي هذا اللقاء ضمن سلسلة من اللقاءات القادمة والمستمرة، بالتنسيق مع مركز ريكونسنس والتي نهدف منها مناقشة المزايا والفرص الاستثمارية التي تملكها السلطنة، الاستماع للتحديات التي تواجه المستثمرين الكويتيين من كل الجوانب، ومناقشة الحلول الأنسب للتغلب على هذه التحديات وتلافيها مستقبلا، التوصل لفهم أفضل لتصورهم ومقترحاتهم حول سُبُل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وزاد الخروصي: “السلطنة تزخر بالكثير من المقومات التي تجعلها بيئة جاذبة للاستثمار في عدة قطاعات لعل من أبرزها القطاع السياحي، والصناعات الغذائية، بالإضافة الى الخدمات اللوجستية، فضلا عن قطاع الطاقة والتعدين والصناعات المتوسطة والخفيفة والمهن الحرفية. كما أننا نسعى لتكوين فريق عمل مشترك عماني – كويتي يضم مجموعة من الخبراء في القطاعين العام والخاص لخلق عوامل جذب مستدامة للاستثمارات الكويتية”.
وعن دور الهيئة العامة للاستثمار، أبدى العضو المنتدب بالإنابة والمدير التنفيذي لقطاع الاحتياطي العام، بدر العجيل اهتمام الكويت بالاستفادة من الفرص الاستثمارية في سلطنة عمان، وقال على هامش اللقاء: “الدور الرئيسي للهيئة هو تحقيق عائد على الاستثمار طويل المدى للاحتياطيات المالية، ونحن نسعى دائما لتحديث وتطوير استراتيجياتنا الاستثمارية، والبحث عن فرص تساهم في تحقيق عوائد مجزِية”.
وأضاف العجيل: “نقدر المساعي الجادة التي يبذلها سفير سلطنة عمان من خلال تواصله المباشر للبحث في سبل استقطاب رؤوس الأموال الكويتية، ونشد على يديه قيامه بهذه الخطوة المهمة بالسعي لمعرفة مكامن التطوير وسبل خلق بيئة جاذبة، وأيضا العمل على تحفيز وتنشيط الاستثمارات الكويتية في عمان كما ونوعا، فنحن نولى أهمية كبرى للشراكة الخليجية خصوصا بما يهدف لخلق منظومة تعاون أمن استراتيجي في قطاعات مهمة وحيوية كالخدمات اللوجستية والأمن الغذائي.
وعن دور مركز ريكونسنس، قال المؤسس والرئيس التنفيذي للمركز، عبدالعزيز العنجري: “دورنا بالمركز هو توفير منصة حوار فعالة وبناء مزيد من جسور التواصل المتينة مع البعثات الديبلوماسية المعتمدة”.

You might also like