الدبوس: نشر ثقافة البناء الأخضر في المجتمعات أكد أن البلدية تضع هذا المفهوم ضمن أولوياتها

0 25

أكد نائب المدير العام لشؤون البلدية في محافظتي حولي والأحمدي سعود الدبوس ضرورة نشر ثقافة البناء الأخضر في المجتمعات وتعزيز مفهومها، مشيراً إلى أن هدف ذلك الحفاظ على البيئة وتقليل استخدامات المياه والكهرباء في المباني، إضافة إلى إعادة تدوير الهالك منها.
وقال الدبوس في كلمة له بمؤتمر ومعرض الخليج للمدن والمباني الخضراء الذي انطلق أمس ويستمر يومين، وتنظمه “كونيكس لتنظيم المؤتمرات والمعارض”، بدعم علمي من مؤسسة الكويت للتقدم العلمي، تحت شعار “فرص الاقتصاد الأخضر”: إن بلدية الكويت تعمل على تعزيز مفهوم “البناء الأخضر” ووضعه ضمن أولويات عملها.
وأوضح أن هذا النوع من البناء يحمل علم وأدوات حديثة من شأنها ترشيد استخدامات المياه والكهرباء، مبينا أن الكويت لديها مجموعة من المباني القائمة والحاصلة على شهادات دولية في البناء الأخضر، سواء الشهادات الذهبية أو الفضية من المنظمات الدولية.
وذكر أن من تلك المباني القائمة جامعة الشدادية، والمشروعات الكبرى الجاري إنشائها، مثل مشروع توسعة مطار الكويت الدولي “مبنى الركاب 2″، إضافة إلى المشروعات المستقبلية الكبرى، ومنها المدينة الطبية التابعة لمؤسسة التأمينات الاجتماعية.
وبين أن أهم ما يميز الاقتصاد الاخضر المبادرات التي قدمها أمين عام الأمم المتحدة عام 2009 تحت عنوان “اتفاقية الخضراء العالمية الجديدة”، حيث كانت هذه بداية اهتمام الدول بهذا الطرح، ثم جاء مؤتمر التنمية والبيئة ليجعل الاقتصاد الأخضر أولوية لتحقيق التنمية المستدامة وتخفيض المخاطر البيئة.
ويهدف المؤتمر إلى التعرف على الخطط الستراتيجية للمباني الخضراء في المنطقة، والطاقة المتجددة والمستدامة، والتي تسهم في وجود مدن نظيفة خالية من التلوث والحد من الانبعاثات الضارة.

You might also like