الدويش: “فيروسات من طين” إبداع يترجم واقع العالم تحت وطأة “كوفيد19”

0 131

أعلن الأمين المساعد لقطاع الفنون بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب د. بدر الدويش أن الملتقى العربي الأول للخزافين الذي ينظمه المجلس عبر منصة ” زووم” يأتي بعنوان “فيروسات من طين” ويشارك فيه نحو 17 فنانا من 11 دولة عربية يعرضون نحو 44 عملا، ضمن أنشطة بيت الخزف الكويتي لموسم2021.
وأكد أن الملتقى له أهمية بالغة في هذه الوقت، لجهة التبادل الثقافي والفني وبناء روح الوحدة العربية التي ضمها الفن، مشيرا إلى إتاحة الفرصة لتعرف الخزافين العرب على بعضهم بعضا، مضيفا أن الفنان له الدور المهم في التفاعل مع واقعه والتعبير عن ظروف “كورونا” التي ألمت بالعالم بأسره.
وأشار إلى أن مبادرة تدشين الملتقى تستهدف تقوية التقارب العربي على الصعيد الفني بين جميع الدول، متمنيا أن تعود الحياة إلى طبيعتها وتعود المعارض الفنية والملتقيات ونتشرف بحضور الفنانين العرب على أرض الكويت.
وأكد اهتمام المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب بالفعل الثقافي والأدبي، مستفيدين من التقنيات المستحدثة وأدوات التواصل الحديثة لاستمرار الفعاليات الثقافية “أونلاين” بسبب تداعيات تفشي الفيروس، مشيرا إلى أن المجلس عمد الى تفعيل منصاته الالكترونية لرفد العمل الثقافي بالفعاليات الفنية والثقافية، والاستمرار في تقديم رسالة المجلس الوطني الثقافية والانسانية لكل الناطقين بالعربية حول العالم.
وأشار إلى أن الملتقى: يتضمن عرض أعمال المشاركين التي تعبر عن الأزمة العالمية لفيروس كورونا في اليوم الأول ، إضافة إلى مشاركات عامة لجميع المواضيع التعبيرية في مجال الخزف والفخار في اليوم الثاني ، ويناقش الملتقى في يومه الثالث بحوثا علمية ودراسات حول فن الخزف.

You might also like