الرياض تأمل أن يسهم تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية بتحييد خطرها في المنطقة "الموساد" كشفت عن خطة "أنصار الله" لمهاجمة إسرائيل

0 20

الرياض، عدن – كالات: أعربت المملكة العربية السعودية، عن أملها، في أن يسهم قرار واشنطن تصنيف الحوثيين منظمة إرهابية في تحييد خطرها على الأمن والسلم الدوليين .
وقال وزير الإعلام السعودي المكلف ماجد القصبي عقب الجلسة الأسبوعية لمجلس الوزراء، ليل أول من أمس، برئاسة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أن “المملكة جددت ترحيبها بقرار الإدارة الأميركية تصنيف الميليشيا الحوثية منظمة إرهابية، ووضع قياداتها ضمن قوائم الإرهاب”. وأعرب، عن أمله في “أن يؤدي هذا التصنيف لدعم وإنجاح الجهود السياسية القائمة لإنهاء الأزمة في اليمن والتوصل إلى حل سياسي شامل وفق المرجعيات الثلاث”.
وفي السيق، رحب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف، أول من أمس، بالقرار الأميركي، معتبراً أنه “خطوة ضرورية تنسجم مع مطالبات الحكومة اليمنية لوضع حد للانتهاكات الخطيرة التي تقوم بها تلك الميليشيات ضد الشعب اليمني الشقيق ولمواجهة إصرارها المستمر وتمسكها بالخيار العسكري لزعزعة الأمن والاستقرار في المنطقة تنفيذا لأجندات النظام الإيراني الداعم لها”.
في المقابل، قال عضو المكتب السياسي في جماعة “أنصار الله” الحوثية علي القحوم، أن تصنيف الحوثيين “جماعة إرهابية” هو “دليل على فشلها (واشنطن) في كل ملفاتها في المنطقة”.
من جهة أخرى، كشف رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي الجنرال يوسي كوهين، عن خطة الحوثيين، لمهاجمة بلاده من اليمن.
وذكر موقع “نتسيف نت” الإخباري الإسرائيلي، أمس، أن كوهين كشف عن تلك الخطة خلال لقائه بوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، في واشنطن.
وأضاف، إن كوهين أكد لومبيو أن إسرائيل باتت أكثر استعداداً من أي وقت مضى لأي هجوم من قبل الحوثيين، من اليمن، موضحاً أن كوهين قدم معلومات استخباراتية مهمة لبومبيو تفيد بأن الحوثيين يعتزمون استهداف إسرائيل بصواريخ كروز والإضرار بحركة الملاحة في البحر الأحمر.
من ناحية ثانية، بحث وزير الداخلية اللواء إبراهيم حيدان، أول من أمس، عبر تقنية الاتصال المرئي، مع السفير البريطاني مايكل آرون، في سبل استكمال آلية تنفيذ اتفاق الرياض وتعزيز الأمن والاستقرار في العاصمة الموقتة عدن وبقية المحافظات المحررة.
وأكد، حرص واهتمام الحكومة على تعزيز ودعم الجهود الدولية الرامية إلى إحلال السلام وإيقاف الحرب التي أشعلها الحوثيون، مشيداً بدور التحالف العربي، بقيادة السعودية، في إنجاز “اتفاق الرياض”.
إلى ذلك، حرر الجيش اليمني، أول من أمس، مواقع عسكرية ستراتيجية في مديرية رحبة جنوي محافظة مأرب، فيما دان وزير الإعلام معمر الإرياني، استهداف الحوثيين للأقليات، وبينهم أعضاء الطائفة البهائية.

You might also like