الشعير… غذاء الصحة والجمال يعزز المناعة ويقي من الأمراض

0 555

القاهرة ـ علا نجيب:

يعد الشعير من الحبوب الغنية بأهم الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، فضلا عن قدرته الكبيرة على مقاومة الأورام السرطانية ودعم الجهاز المناعي وتعزيز صحة القلب والأوعية الدموية.
وحول قيمته الغذائية والطبية، والتجميلية، ومخاطر الإكثار منه، أكد عدد من الأطباء واختصاصي التغذية في لقاءات مع “السياسة” أن الشعير يطلق عليه خبراء التغذية “ملك الحبوب” لما له من فوائد عدة من بينها الحماية من تصلب الشرايين وارتفاع الضغط ومقاومة البكتيريا والتخلص من السموم والفيروسات، لاسيما “كورونا” لاحتوائه على نسبة كبيرة من الزنك، وفيما يلي التفاصيل:

بداية، قال الدكتور أحمد نوح، أستاذ أمراض المناعة أن الشعير يحتوى على الكثير من الألياف الغذائية والمعادن المهمة مثل، النحاس وفيتامين سى، لذلك يسهم بشكل كبير في تقوية الجهاز المناعي وتنشيط سريان الدم في جميع أنحاء الجسم، وسرعة التئام الجروح.
وأضاف يحتوي على مادة بيتا جلوكان الغنية بمضادات الأكسدة التي تساعد أيضا في تقوية المناعة بتنشيط كرات الدم البيضاء، إضافة الى فيتامين ج وحمض الفوليك اللذين يقللان من امتصاص الكوليسترول الضار فى المعدة،بالتالى يقي من ضغط الدم المرتفع وتصلب الشرايين، بجانب قدرتهما على مقاومة البكتيريا الضارة التى تؤثر على كفاءة وظائف الجسم.
وتابع، تناول منقوع الشعير فيخلص الجسم من الفضلات والسموم المتراكمة بالأمعاء والجهاز الهضمى، يقاوم نزلات البرد والإنفلونزا، لذا ينصح الأطباء بتناوله مع المضادات الحيوية لتعزيز وظيفة وفعالية الدواء لاسيما أنه يحتوي على نسبة كبيرة من الزنك ما يجعله مفيدا جدا لمقاومة الأنواع الجديدة من الفيروسات مثل، “كورونا”.

خفض السكر
من جهتها، أكدت الدكتورة زينب ماهر، استشارى أمراض الباطنة، أن تناول منقوع الشعير على الريق يساعد في ادرار البول بشكل كبير والتخلص من السموم المتراكمة، مما يخفض من نسبة السكر بالدم ومقاومة الأنسولين، لافتة الى أن أليافه الغذائية تؤخر من امتصاص الجلوكوز فى مجرى الدم.
وأشارت إلى أن هناك دراسة أجراها باحثون هولنديون عن فائدة حبوب الشعير المطبوخة أكدت حدوث تحسن كبير في مستوى السكر بالدم لدى المشاركين فب الدراسة، كما انخفضت لديهم نسب الكوليسترول الضارة.
وبينت أن دراسة أخرى أجريت على 10 نساء من مرضى زيادة الوزن تناولن خبز الشعير والشوفان لمدة عشرين يوما، تبين من خلالها حدوث انخفاض قياسات السكر في الدم بنسبة 59 إلى 65 في المئة كما أثبتت الدراسة تأثير الشعير الإيجابى على صحة مرضى السكرى من النوع الثانى، حيث وجد أنه يخفض من الكوليسترول في الدم ويقلل من ارتفاع مستوى الدهون الثلاثية الضارة المحفزة للإصابة بالكبد الدهني. وحذرت من الإفراط فى تناوله لأنه يؤدي لانخفاض مفاجئ في مستوى السكر كما يؤثر على عمل أدوية السكر.

قوام ممشوق
بدورها، أشارت الدكتورة نهى زيان، أستاذ العلاج الطبيعي الى أن الشعير يتميز بالياف غذائية عدة مما يجعل المعدة تشعر بالشبع لوقت أطول، بالتالي تقلل من كمية الطعام الذي يتناوله الفرد يوميا، كما يوجد به فيتامينات ومعادن مهمة ونسبة ضئيلة من الدهون، لذا فإن ادخاله في نظام غذائي مناسب مع ممارسة الرياضة بانتظام يحفز من خسارة الوزن الزائد ويحرق الدهون الصعبة.
أضافت: هناك دراسات عدة أوصت بتناول كوب من ماء الشعير قبل الوجبات بنصف الساعة إذ ان ألياف البيتا جلوكان تأخذ وقتا حتى تصبح مادة هلامية بالمعدة مما يقلل من تناول كمية الطعام، لافتة إلى أن منقوع الشعير يمكن أن يمكن أن تضاف اليه النكهات المفضلة مثل أعواد القرفة، الزنجبيل المطحون، أو الليمون.

قاهر السرطان
إلى ذلك، أكد الدكتور أحمد الفوال، أستاذ أمراض الجهاز الهضمي، أن الشعير يحتوى على حمض الفوليك الذى يمنع نمو الأورام لاحتوائه على مضادات الأكسدة، كما يساعد في التخلص من الآثار الجانبية المصاحبة للعلاج الإشعاعى اذ ينشط الدورة الدموية، ويعزز انتاج خلايا الدم الحمراء، مما يرفع نسبة هيموجلبين الدم، ويقلل من فرص ظهور الأنيميا، ويحمي أغشية الخلايا من التلف، ويساعد الغدة الدرقية على القيام بوظائفها لوجود فيتامين ى ومعدن النحاس،اللذين يقاومان أمراض القلب وتصلب الشرايين المرتبط بالكوليسترول الضار بالدم.
وأشار الى أن الدراسات والأبحاث العلمية أكدت أهمية الشعير في مقاومة الجذور الحرة المسببة للسرطان، من بينها دراسة للدكتور فوزي عاشور، بكلية الطب، جامعة الأزهر، أجراها على مجموعة من الفئران، قارن من خلالها بين ذكورها التي تتغذى على القمح وأخرى تتغذى على الشعير وتأثير ذلك على تقرحات المعدة، فأثبتت الدراسة أن الشعير له خاصية وقائية من المتغيرات المحدثة بالنسبة للغشاء المخاطي المبطن لجدار المعدة وبالتالي مقاومة الإصابة بسرطان القولون والمستقيم.

صحة الكلى
في السياق، اعتبرت الدكتورة لبنى حسين، طبيبة أمراض جهاز هضمي، ان منقوع الشعير المغلي يعد من أفضل الأدوية لعلاج حصوات الكلى والمرارة، اذ يضغط على المثانة ويجعل نزول الحصوات سهلا عبر مجرى البول، كما يزيد من ادرار البول وينقي الكلى من سمومها المختزنة، ويمنع التهاب المسالك البولية الناتجة عن زيادة نسبة الأملاح بالجسم وكذلك المثانة.
وأوضحت أنه يساعد كذلك في الحفاظ على توازن الأس الهيدروجيني في الجسم وجعله قلويا مما يقلل من نسب تكون حصوات الكلى، أما فيتامين ب الموجود به فهو عنصر هام لتكسير كتل الكالسيوم المتكونة داخل الكليتين.

عظام قوية
من جانبه، كشف الدكتور سعيد الرفاعي، أستاذ أمراض العظام: أن الشعير به نسبة عالية من الكالسيوم والزنك أكثر 11 مرة مقارنة بكوب الحليب، مما يساعد في الحفاظ على صحة العظام والأسنان، اما أليافه الغذائية فتحد من التهابات المفاصل والأورام، كما يقي من هشاشة العظام.
أضاف أن المنجنيز الموجود به يجعل العظام أكثر صلابة كما ان مادة السيلينوم الموجودة به تحمي كبار السن من الإصابة بالزهايمر والخرف.

بشرة لامعة
ومن حيث فوائده الجمالية أكدت مي السعيد، خبيرة التجميل، أن الشعير يتميز بوجود خصائص مضادة للالتهابات ومضادات للأكسدة والمعادن المعروف عنها قدرتها على تأخير شيخوخة الجلد المبكرة، وتعزيز إفراز الميلانين الذى يضفي على الجلد لمعانا ويرطبه، كما تقاوم النسبة العالية من المياه الموجودة به، أشعة الشمس الفوق بنفسجية التي تزيد من فرص الإصابة بالتصبغات الجلدية وحب الشباب. بجانب قدرته على التحكم فى إفراز زيوت البشرة، خاصة لذوات البشرة الدهنية ذات المسام الواسعة.

نمو الشعر
واعتبرت ندى ممدوح، خبيرة التجميل أن الشعير يحتوي على عنصر النحاس الذي يدخل فى تكوين صبغة الميلانين المسؤولة عن صحة البشرة والشعر، لذا فإن غسل الشعر بمنقوعه يساعد على الحفاظ على لون الشعر ومنع الشيب المبكر الذي تصاب به بعض السيدات.

وصفات ماء الشعير للتخلص من حصوات الكلى

الوصفة الأولى
– مزج 10 أكواب من الماء مع 10 ملاعق من الشعير و10 ملاعـــق من البقدونس المقطع.
– توضع المكونات فى إناء عميق وتغلى مع بعضها.
– يصفى المزيج ويترك ليبرد تماما.
– يوضع فى الثلاجة لاستخدامه يوميا
على الريق.

الوصفة الثانية
– يغلــــــــى ربع كوب شعير مع 3 أكواب ماء وقشرة ليمون أو برتقال مع قليل من الملح ثم تصفــــــي ويمكن تحليتها بعسل النحل.
– توضع في الثلاجة لحين الاستخدام.

مشروب الشعير

– ينقع 4 ملاعق كبيرة من الشعير بعد تنظيفها من الشوائب والأتربة فى لتر واحد من الماء
– نضعه على النار ونتركه حتى يغلي.
– نقلب الشعير ونتركه بعد تهدئة النار لمدة خمس دقائق.
– يرفع من على النار ويتم تصفيته.
– نضعه فى الثلاجة ويقدم باردا مرتين على الأقل باليوم.

… والخبز

– ينقع كوبان من الشعير في إناء به ماء لمدة أربع ساعات على الأقل حتى يتشــرب الماء ويصبح لينا.
– يمزج كوبان من دقيق القمح الخام مع كوب حبوب الشعير المنقوع وكوب وثلث من النخالة الخام وملعقة ونصف من الخميرة الفورية مع نصف ملعقة صغيرة من الملح الناعم
– يعجن الخليط بماء فاتر حسب الحاجة حتى التجانس
– يغطى العجين بقماش نظيف ويوضع في مكان دافئ لمدة لا تقل عن 30 دقيقة حتى يختمر العجين ويتضاعف حجمه
– يخبز ويقدم بديلا للخبز الابيض.

… والحميةِ

– يغلى الماء مع حفنة من الشعير لبعض الوقت.
– يترك جانبا حتى يبرد ويصفى ويعبا في زجاجة محكمــــة الغلق داخل الثلاجة.

قناع الشعير والعسل

المقادير
كوب حليب
3 ملاعق من الشعير المطحون
ملعقة عسل
ملعقة ليمون

طريقة التحضير
– ضعي الشعير مع الحليب على النار لمدة 10 دقائق
– اضيفي العسل والليمون
– اخلطي المزيج حتى يصبح عجينة
– ضعيه على وجهك
– اتركي الماسك على وجهك لمدة عشر دقائق أو حتى يجف تماما
– اغسلي وجهك بالماء البارد
– يكرر الماسك 3 مرات كل أسبوع للحصول على بشرة نضرة

You might also like