الصواغ: ضرورة مواجهة دولية للتحديات المرتبطة بالإسلاموفوبيا دان حرق نسخة من القرآن في ستوكهولم ووصفه بـ"تصرف مشين"

0 38

أدان رئيس مجلس ادارة الاتحاد العربي للإعلام الإلكتروني والتنمية المستدامة فيصل الصواغ قيام احد سياسين الدنمارك زعيم حزب هارد لاين اليميني المتطرف والمناهض للهجرة والإسلام، بإحراق نسخة من القرآن الكريم امام السفارة التركية في العاصمة السويدية ستوكهولم، واصفاً اياه بـ”تصرف مشين يستفز مشاعر مئات الملايين من المسلمين في كافة أنحاء العالم”.
وحذر الصواغ في بيان صحافي صادر عن الاتحاد أمس، من مخاطر انتشار هذه الأعمال “التي تسيء إلى الأديان وتؤجج خطاب الكراهية والعنف”، داعياً إلى “إعلاء قيم التسامح والتعايش السلمي، ومنع الإساءة لجميع الآديان ومقدساتها من خلال تلك الممارسات المتطرفة التي تتنافى مع قيم احترام الآخر وحرية المعتقد وحقوق الإنسان وحرياته الأساسية”.
وقال: إنه من غير المقبول عدم اتخاذ خطوة أو رد في مواجهة هذه الاحتجاجات التي كان ينبغي اتخاذ الإجراءات الضرورية من قبل المنظمات الدولية حتى لا تتكرر مثل هذه الافعال الاستفزازيه المستهدفة للمسلمين ويهين قيمهم المقدسة.
وفيما شدد الصواغ على “أهمية نشر قيم الحوار والتسامح والتعايش ونبذ الكراهية والتطرف”، اقترح تدابير للتصدي لظاهرة الإسلاموفوبيا وكراهية المسلمين وخلق حوارات لإبراز القيم الحقيقية للإسلام وطبيعته المسالمة من خلال زيادة الوعي العالمي بظاهرة الإسلاموفوبيا وعلى نشر المبادئ الأساسية للاعتدال والوسطية والحداثة للإسلام، وتمكين المجتمعات في جميع أنحاء العالم من مواجهة التحديات المرتبطة بهذه الظاهرة.

You might also like