العبدالكريم: البورصة تطور بنيتها التحتية لاستقطاب رؤوس أموال المستثمرين الدوليين استعرضت تطلعات قطاع الأعمال في يومها المؤسسي مع "مورغان ستانلي"

0 5

اختتمت بورصة الكويت يومها المؤسسي، والذي أقيم بالتعاون مع مؤسسة “مورغان ستانلي” يومي 18 و19 نوفمبر 2020، بهدف تسليط الضوء على مستجدات الشركة، وأبرز انجازاتها، بالإضافة إلى استعراض المعلومات المالية وتطلعات قطاع الأعمال أمام جمهورٍ من المستثمرين المحتملين.
وشهد اليوم المؤسسي، والذي عقد افتراضياً بسبب ظروف جائحة فيروس “كورونا “، تفاعلاً مع المستثمرين من أميركا وأوروبا، والذين أبدوا بدورهم اهتماماً كبيراً بالتعرف على أحدث التطورات في أول بورصة مدرجة ومملوكة بالكامل للقطاع الخاص في المنطقة، حيث استعرض ممثلو البورصة بياناتها المالية، وآخر المستجدات في خطتها لتطوير سوق ماليٍ أكثر شفافية يتمتع بالسيولة، وذلك من خلال تنفيذ مجموعةٍ من التحسينات والمشاريع التنظيمية بهدف تعزيز مكانة السوق المالي محلياً وإقليمياً، وعالمياً.
وبهذه المناسبة، صرح رئيس قطاع الشؤون المالية لبورصة الكويت، نعيم آزاددين: “في إطار سعينا لتحقيق التميز في كافة عملياتنا والالتزام بأفضل المعايير الدولية، باتت بورصة الكويت اليوم تشكل نموذجا يحتذى به للشركات المدرجة وتلك التي ترغب بالإدراج، حيث نسعى للتأكيد على كفاءتنا العالية، والقيمة المضافة التي توفرها الشركة، وتميزها في تنفيذ الإجراءات التطويرية التي تتماشى مع أفضل المعايير والممارسات العالمية المعمول بها في هذا المجال، الأمر الذي يعزز آفاق النمو والتوسع لعملياتنا”.
وأضاف آزاددين “وباعتبار بورصة الكويت إحدى المؤسسات المالية الرئيسية في الكويت، فقد حرصنا على اتخاذ كافة التدابير الضرورية، وأي تدابير أخرى ممكنة منذ تفشي جائحة فيروس كورونا المستجد من أجل ضمان استمرارية أعمالنا وعلاقاتنا مع جميع شركائنا.
من جهتها، صرحت نورة العبدالكريم، رئيس قطاع الأسواق في بورصة الكويت: “تواصل بورصة الكويت العمل على تطوير بنيتها التحتية وإطار العمل التشغيلي سعياً لاستقطاب المزيد من رؤوس الأموال من المستثمرين الدوليين، وإبراز الفرص الاستثمارية المهمة التي تتيحها الشركة لكافة المشاركين في السوق ، كما تدرك الشركة دورها المحوري في ترقية سوق المال الكويتي الى سوق ناشئ لدى أبرز المؤشرات في العالم، وجعلها محرك للنمو والتنمية في السوق. واليوم، نحن نشهد تتويج هذه الانجازات متمثلة في انضمام الشركات الكويتية في مؤشرات “MSCI” للأسواق الناشئة في نهاية الشهر الجاري”. وتهدف سلسلة الأيام المؤسسية لبورصة الكويت إلى تسـويق الشـركات المدرجة في سوق المال الكويتي للمجتمع الاستثماري وما يوفره من فرص استثمارية، وذلك من خلال التقـاء الشـركات الكويتيـة المدرجــة مع كبــرى شــركات الاستثمار وإدارة الأصول الماليـة عالميـاً، مسلطة الضوء على المتانة المالية واستراتيجية العمل لهذه الشركات لتقديم نظـرة أعمق حــول فوائد الاستثمار فــي سوق رأس المال الكويتي.
عملت بورصة الكويت منذ التأسيس على إنشاء بورصة موثوقة مبنية على المصداقية والشفافية، وخلق سوق مالي مرن يتمتع بالسيولة، ومنصة تداول متقدمة، بالإضافة إلى تطوير مجموعة شاملة من الإصلاحات والتحسينات التي جعلتها ترتقي إلى أعلى المستويات الإقليمية والدولية.

You might also like