العراق: الدولار يُشعل احتجاجات… والسوداني: لسنا بحاجة لقوات قتالية أجنبية

0 64

بغداد، وكالات: تظاهر آلاف العراقيين أمام مبنى البنك المركزي في بغداد احتجاجًا على تراجع قيمة الدينار مقابل الدولار الأميركي، تلبيه لدعوة وجهتها العديد من الأحزاب والقوى السياسية المعارضة.
وبحسب وسائل إعلام عراقية، فإن مطالب المتظاهرين هي المطالب نفسها التي نادوا بها قبل ثلاثة أسابيع، عندما خرجوا أمام مبنى البنك المركزي للمطالبة بإعادة سعر صرف الدولار أمام الدينار العراقي إلى ما كان عليه قبل عام 2020، عندما كانت الـ100 دولار تساوي نحو 120 ألف دينار عراقي.
ويمثل المتظاهرون الذين توافدوا إلى العاصمة بغداد من محافظات عراقية مختلفة أطياف المجتمع العراقي، ووعدوا أن يكون تحركهم بمثابة الإنذار الأخير للجهات الرسمية والحكومة بضرورة الاستجابة سريعًا لمطالبهم التي لم يتم التفاعل معها في أعقاب التحرك الذي نفذه المتظاهرون قبل ثلاثة أسابيع.
في غضون ذلك، أكد رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، إن بلاده بحاجة دائمة إلى مراجعة العلاقة مع التحالف الدولي في ظل تطور القدرات القتالية لقواتها المسلحة، كاشفا في مقال لصحيفة “لوموند” الفرنسية قبل زيارته إلى باريس عن رغبة بلاده في ترسيخ التعاون العسكري والأمني مع فرنسا، بحيث تتناغم مع هدف بغداد في رفع قدرات قواته الأمنية القتالية، وهي الآن تحقق تلك الغاية ما يجعل العراق في غير حاجة لقوات قتالية أجنبية، بل قوات استشارية لسد احتياجات القوات من التدريب والتجهيز.
وقال إن الحكومة العراقية اليوم أكثر قناعة برؤيتها لتطوير علاقات البلاد الإقليمية والدولية على أسس التعاون والتوازن، والابتعاد عن سياسة المحاور، واعتماد سياسة الشراكة مع العديد من دول العالم وفي مقدمتها فرنسا. وأضاف أن الحاجة للقوات الأجنبية لا تزال قائمة وأن القضاء على تنظيم داعش يحتاج إلى المزيد من الوقت في إشارة إلى فرق القوات الأميركية وقوات حلف شمال الأطلسي التي تدرب وتساعد الوحدات العراقية في مكافحة متشددي “داعش”.

You might also like