الغانم: “كأس ولي العهد” خطوة نحو “الزعامة” الفهد: أيادٍ خفية وراء حرمان القادسية من البطولات

0 9

كتب – خالد العنزي:

تباينت ردود فعل تتويج الكويت بكأس ولي العهد لكرة القدم للمرة الثالثة على التوالي والتاسعة في تاريخه بتغلبه على القادسية بهدفين لهدف أول من امس، ما بين فرحة “كويتاوية” بمواصلة الهيمنة على البطولات والالقاب المحلية، وقطع خطوة جديدة نحو “الزعامة الكروية”، وحسرة “قدساوية” لضياع أول ألقاب الموسم الجديد، وانتقادات لاذعة جديدة لاتحاد الكرة ومنظومة التحكيم.
ولم يكن هنا صوت يعلو فوق صوت نهائي النسخة 28، الذي جدد صراع حصد الألقاب بين الأبيض والأصفر، حيث نجح الأول في حسم الموقعة لصالحه بهدفي التونسي أحمد عكايشي والمالي عبدول سيسوكو بعدما تقدم القادسية بهدف للأردني عدي الصيفي، ليظفر فريق المدرب محمد عبدالله بلقبه الثاني لهذا الموسم، اضافة لكأس السوبر، ليدخل معترك الدوري الممتاز الذي سينطلق 21 الجاري بأفضل طريقة مممكنة وبمعنويات عالية.

خطوة للزعامة
بدوره، أكد خالد الغانم رئيس مجلس ادارة نادي الكويت، أن تحقيق كأس ولي العهد، هو بداية الطريق لإنتزاع لقب الزعامة على مستوى بطولات كرة القدم، وذلك بعد التساوي مع القادسية في ألأقاب كأس ولي العهد (9 لكل منهما) وبالتالي تقليص الفارق مع “الأصفر” لثلاثة ألقاب على مستوى مسابقتي الدوري وكأس الأمير.
وبارك الغانم، لجماهير القلعة البيضاء ولرئيس الفخري للنادي رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ونائبه احمد الشحومي، ورئيس النادي السابق عبدالعزيز المرزوق وللاجهزة الادارية والفنية واللاعبين، لتحقيق كأس ولي العهد، مؤكدا ثقته منذ البداية في اللاعبين لحصد اللقب رغم وجود بعض السلبيات الفنية، قائلا: “الكبير يبقى كبيرا والبطولة للكبار”. ونفى الغانم، الاتهامات التي توجه لنادي الكويت، وتتهمه بانه هو من يسير الاتحاد، مشيرا الى انها اتهامات غير صحيحة ومن لديه الدليل والبرهان يكشفه امام الجميع، موضحا ان العميد استحق اللقب، واستطرد قائلا: “نحترم جميع الفرق، خاصة القادسية أحد أكبر الاندية، وقد هنأ مجلس ادارة القادسية فريقنا بالفوز وذلك من خلال رئيس النادي الشيخ خالد الفهد ونائبه فهد طلال حيث جاءوا لغرفة لاعبي الكويت لتهنئتهم بالفوز، وما يحدث خارج الملعب من شحن جماهيري لا يعكس واقع الأمر من روح رياضية عالية للطرفين”. بدوره، أكد وليد نصار مساعد مدرب الكويت، أن فريقه نجح في فرض ايقاعه بالملعب خلال 120 دقيقة، بأداء ونتيجة استحق من خلالهما التتويج بكأس ولي العهد والاحتفاظ باللقب وصولا للقب التاسع، وأضاف، أن الفوز بالسوبر وبعدها كأس ولي العهد يضع مسؤولية كبيرة على اللاعبين والجهازين الفني والإداري في الاستحقاقات المقبلة لمواصلة تحقيق الألقاب في المنافسات القادمة، وبارك نصار الفوز والتتويج لمجلس الإدارة والرئيس الفخري مرزوق الغانم واللاعبين الأبطال الذين نجحوا في تحقيق المطلوب.

الفهد: الألقاب محسومة
في المقابل، القت ادارة نادي القادسية، باللوم على اتحاد الكرة والتحكيم في محاولة لتبرير هزيمة الفريق وخسارة الكأس، وابعاد الضغوطات عن اللاعبين والمدرب الاسباني بابلو فرانكو حيث اكد الشيخ خالد الفهد رئيس نادي القادسية في تصريحات عقب المباراة، ان اتحاد الكرة يريد “الأصفر” في المركز الثاني بجميع البطولات، وقال: “أوضحنا ذلك سابقا، باننا نشارك في الدوري والكأس لضمان المشار كة في البطولات الخارجية فقط، ولن نبتعد أكثر من ذلك، كون الالقاب محسومة بسبب أيادي خفية تبعدنا عن البطولات”.
وبارك الفهد، لنادي الكويت والحكم واتحاد الكرة ورئيسة على الفوز، قائلا: فريق نادي الكويت ولاعبيه كبار وأبارك لهم الانتصار، ولكن المساعدات التي حصلوا عليها هي من مكنتهم من الفوز.

ندفع الثمن
بدوره، أوضح الشيخ فهد طلال، نائب رئيس نادي القادسية، في تصريحات عقب المباراة لبرنامج “الديربي” ان لاعبي “الأصفر” هم من يدفع الثمن، وقال: “حكم نهائي كأس سمو ولي العهد، شاب وامامه مستقبل، ولكن أرى أن المباراة كانت أكبر من قدراته”. ووجه الفهد كلمته لاتحاد الكرة قائلا: اللاعبون بشر ولا يستطيعون تحمل الضغط الكبير، فقد سرقتم منهم الدوري سابقا واليوم كأس ولي العهد، والأمور لا تدار بهذه الطريقة، ومن غير المعقول تعيين حكم في كل لقاء ونهائي “يعفس المباراة” واذا تحدثنا “هددونا” بلجنة الانضباط التي من المفترض تحمي الرياضيين. وبين ان القادسية تحمل كثيرا من مجلس ادارة وجمهور وان لاعبيهم يدفعون فاتورة مواقف النادي.

You might also like