“الكويت” يحتاط للتضامن في “أغلى الكؤوس” النصر يصطدم بالجهراء... والسالمية يخشى الشباب اليوم

0 29

كتب-سطام السهلي:

تتواصل منافسات الدور التمهيدي لكأس الأمير لكرة القدم، بإقامة 3 مباريات، اليوم، تجمع الكويت مع التضامن على ستاد علي صباح السالم، والنصر مع الجهراء على ستاد ملعب ثامر، والسالمية مع الشباب على ستاد علي صباح السالم.
في اللقاء الأول، يطمح “الكويت” لتسجيل بداية قوية في مستهل رحلة استعادة الكأس ومواصلة حصد الألقاب هذا الموسم، بعدما توج بكأس السوبر، في الوقت الذي يتصدر فيه لائحة ترتيب الدوري الممتاز، بينما خرج من المشهد في كأس ولي العهد، التي وصلت محطتها النهائية التي ستجمع العربي مع السالمية في 6 فبراير المقبل. واستعاد العميد لاستئناف مشواره المحلي بمعسكر خارجي في أبوظبي تحت قيادة مدربه البحريني علي عاشور، الذي سيفتقد جهود الثنائي طلال فاضل وأحمد الظفيري للاصابة، لكنه يملك في المقابل أسلحة هجومية متنوعة تتمثل في التونسي طه الخنيسي، يوسف ناصر وفيصل زايد.
في المقابل، سيراهن التضامن على صفقاته التشوية وهم راضي جمال وعبدالله ماوي وأحمد سمير، والنيجيري بابا تاندي، وذلك في سبيل تحقيق المفاجأة واجتياز عقبة “الأبيض” رغم صعوبة المهمة.
في اللقاء الثاني، سيكون النصر متأهبا لاجتياز عقبة الجهراء معولا في ذلك على ضخ دماء جديدة في صفوفه بعد جلب الأردنيين انس عوضات وأحمد سمير والبرازيلي جوستافو، وذلك عقب انهاء عقود توريس وتاكو ودينيس. في المقابل، يدخل الجهراء المواجهة بنفس أسلحته التقليدية لعدم ابرام صفقات شتوية حتى وقتنا الراهن، لكنه يملك القدرة على صنع الفارق وحجز بطاقة العبور لربع النهائي، قياسا على مستوياته المذهلة التي قدمها في النصف الأول من الموسم.
في اللقاء الأخير، سيرفع السالمية شعار الحذر لتفادي مناورات خصمه الشباب. ويضع مدرب “السماوي” محمد ابراهيم أمالا عريضة على خبرات لاعبيه لبلوغ مرحلة ربع النهائي في خطوة مهمة لمواصلة استعادة التوازن بعد التأهل لنهائي كأس ولي العهد، رغم العروض الهزيلة في القسم الأول من الدوري الممتاز. في الجهة الأخرى، سيكون الشباب متحفزا لتغيير المعادلة والاعلان عن نفسه رغم صعوبة المهمة.

You might also like