“الموانئ”: اعتداء مسؤول على حارس أمن معلومات مغلوطة والواقعة مجتزأة

0 59

استعرضت مؤسسة الموانئ الكويتية ملابسات واقعة “الحادثة بين مسؤول في الموانئ وحارس أمن إحدى المنشآت”.
وأوضحت إدارة العلاقات العامة في مؤسسة الموانئ الكويتية تعقيباً على خبر “السياسة” في عدد أمس (الأربعاء) تحت عنوان “النيابة تحقق مع حارس الأمن المعتدى عليه من مسؤول الموانئ” أن الخبر تضمن معلومات مغلوطة وغير دقيقة بخلاف حقيقتها في الخبر المنشور، وهي “أن مؤسسة الموانئ الكويتية كانت تقوم بجولة تفتيشية على جميع المناطق التخزينية التابعة لها بمنطقة الشويخ بحضور سبع جهات حكومية حائزة على صفة الضبطية القضائية، وأثناء هذه الجولة تم رصد إحدى الشركات تحوز موقعاً بصورة غير قانونية وقامت بإنشاء مبان دون ترخيص وسرقة التيار الكهربائي، وخالفت اشتراطات الأمن والسلامة وقوانين البيئة وزاولت نشاطا تجاريا دون ترخيص، وصادر ضدها حكم قضائي واجب النفاذ بالإخلاء ويقوم على حراستها مجموعة من أفراد الأمن مزودين بكلاب شرسة لإرهاب وإعاقة كل من يريد دخول الموقع لرصد المخالفات الموجودة فيه، وعدم تمكين أجهزة الدولة المختلفة من القيام بواجباتها”.
وأضافت: “عند قيام مسؤول الموانئ بأداء مهام وظيفته ضمن الجولة التفتيشية؛ تم منعه من قبل أحد أفراد الأمن بالقوة والتعدي عليه بالألفاظ، إلا أنه تم تجزئة الواقعة لحصرها في بؤرة صغيرة لخلق واقعٍ مزيفٍ لتضليل وصرف أنظار الرأي العام عن حقيقة ما حدث، وعلى إثر ذلك قامت مؤسسة الموانئ بالتقدم مباشرة ببلاغ للنيابة العامة ضد فرد الأمن وبعض القائمين على إدارة الشركة لمنعهم لمسؤول الموانئ والجهات المختلفة الحكومية من أداء مهامهم الوظيفية العامة، والتعدي على مسؤول الموانئ بالسب والقذف وإعاقة أداء المرفق العام لمهامه ومحاولة تعطيله والاستيلاء بالقوة على أرضٍ ملكٍ للمال العام”. وأشادت المؤسسة “بالمهنية والشفافية العالية والمسؤولية الصحافية لجريدة “السياسة” في إفساح المجال وإعطاء حق الرد لمؤسسة الموانئ”.

You might also like