المُسنون %90 من نزلاء المستشفيات بـ”كورونا” تراجع الإصابات اليومية إلى 4337

0 169

* الهاشمي: مرض “أوميكرون” خفيف ولا يستوجب الذعر
* الحقان: “تطعيمات الطفولة” للمُصابين بالفيروس بعد شفائهم

واصل المُنحنى الوبائي في البلاد تراجعاً عما كان عليه أول من أمس، بعد تسجيل 4337 إصابة جديدة في الساعات الـ24 الماضية، ومرور نحو شهر على تفشي المتحور “أوميكرون”، فيما قال رئيس فريق “كورونا” في وزارة الصحة د.هاشم الهاشمي: إن المؤشرات السريرية للمصابين بالفيروس ممن أدخلوا المستشفيات، هم من كبار السن والمصابين بالأمراض المزمنة والمناعية، وبنسبة قدرها 90%. (راجع صـ2)
وإذ دعا الهاشمي في حديث تلفزيوني، إلى عدم الذعر من “أوميكرون”، فهو “مرض خفيف، لا يستوجب الخوف”، طمأنت أخصائية العناية المركزة في مستشفى جابر الأحمد د.سارة بوعباس، بأن معظم المرضى الذين دخلوا المستشفى هم من غير المطعمين، مشيرة إلى أن المصابين بينهم ممن تلقوا الجرعة التعزيزية “هم مصابون في الاساس بتداعيات أمراض زرع الكلى والكبد، ويتناولون أدوية مهبطة للمناعة، وفي العادة تكون استجابة هؤلاء مع الجرعة التعزيزية أقل”.
في السياق، قالت استشاري الأطفال في المستشفى ذاته د.دانة الحقان: إن الأطفال المصابين بـ”كورونا” ممن لم يتلقوا بعد تطعيماتهم الأساسية، يمكن لذويهم أخذهم لتلقيها بعد شفائهم من أعراض الفيروس، وفقا لجدول التطعيمات من قبل وزارة الصحة، مشيرة إلى أنه “لا ضرر من استخدام البروفين أو الايبوبروفين لمريض كورونا”.
في غضون ذلك، ومقابل تراجع أعداد المصابين عن أول من أمس، شهدت أعداد المتواجدين في غرف العناية المركزة ارتفاعاً إلى 43 حالة، وتسجيل حالة وفاة واحدة، فيما بلغت نسبة مجموع حالات الشفاء من مجموع الإصابات 90.2 في المئة، بينما بلغت نسبة الإصابات لعدد المسحات 14 في المئة.

You might also like