اليعقوب: علاج ضعف المهارات لدى الطلبة تفقد "حولي التعليمية" وحضر اجتماعاً لمديري المدارس

0 40

كتب ـ عبدالرحمن الشمري:

في اطار استعداداتها لاستقبال الهيئات التعليمية والادارية التي نبدأ دوامها للعام الدراسي الجديد الاحد القادم, وجهت وزارة التربية كافة المناطق التعليمية لرفع وتيرة العمل في تنظيف المدارس في كافة المراحل مستعينة بعمال عقود النظافة التابعين للوزارة لتنظيف الفصول الدراسية والغرف الادارية ، اضافة الى عمال النظافة العاملين في بلدية الكويت الذين اسندت لهم مهمة تنظيف الساحات واروقة المدارس في اطار التعاون بين الجهات الحكومية وكذلك مساعدة وزارة التربية بسبب تعثر بعض عقود النظافة لديها .
من جهته، شدد وكيل وزارة التربية د.علي اليعقوب على اهمية بناء شخصية ابنائنا الطلبة وإعطائها صبغة ترسم ملامحها بالتزامن مع تدرج الطالب في مراحله الدراسية الاولى حتى نهاية المرحلة الثانوية.
واشار اليعقوب خلال حضوره اجتماعا لمراقبي المراحل التعليمية على هامش جولة تفقدية قام بها بمنطقة حولي التعليمية الى انه من خلال متابعته لابنائنا الطلبة لاحظنا طغيان قضيه المعرفة لنجد ان جانب السلوك المعرفي ياخذ جانبا اكثر منه من الجانب المهاري التي نلمس فيه ضعفا، و في كل مرحله يوجد 33 مفهوما للمهارة، فبعض ابنائنا غير قادرين على اتخاذ ابسط القرارات في اختيار مثلا ماذا يشربون او يأكلون ويتركها لولي امره ليقررها بدلا عنه ، قائلا : “حميناهم حماية زائفة”، وللاسف يكون نتاج ذلك شخصيات لديها جوانب فيها قوة و جوانب فيها ضعف.
واثنى اليعقوب على دور مدراء المدارس الذين يكن لهم كل الاحترام على جهودهم التي يبذلونها ، موضحا ان دورهم متميز عن تجربة لمسناها خلال الاختبارات الورقية السابقة للصف الثاني عشر والتي كان نجاحهم فيها نجاحا للكويت في ظل هذه الجائحة.
من جانب اخر، واصلت المناطق التعليمية بتنفيذ تعليمات الوزارة لتأمين جهوزية المدارس وتنظيف مرافقها ورفع الاتربة التي تراكمت منذ اكثر من 4 اشهر وتسليمها بحد اقصى قبل 19 سبتمبر الجاري مع رفع تقرير مفصل عن كل مدرسة متضمنا الاجراءات التي تمت والنواقص ان وجدت.
وافادت المصادر بان الادارات الهندسية بالمناطق التعليمية باشرت عملها في صيانة المدارس وتأمين جهوزيتها من كافة الجوانب المتعلقة بالتكييف والكهرباء ودورات المياه والمشارب والتأكد من سلامتها.
وذكرت ان المدارس ستباشر من الاحد القادم وضع خطتها التنفذية لتحديد مسافة التباعد بين الطلبة داخل الفصل الدراسي وتوفير الكمامات للطلبة والهيئات التعليمية والادارية ووضع المعقمات داخل مرافق واجنحة المدرسة واجهزة فحص الحرارة موضحة ان الوزارة تعمل على التنسيق المباشر مع وزارة الصحة في حال حدوث أي طارئ مع تواصل مستمر بين مدراء المدارس ومراقبي المراحل بالمناطق التعليمية لاعطاء تقرير يومي حول الدوام المدرسي ومدى السيطرة على الجوانب المتعلقة بالتباعد والالتزام بالاشتراطات الصحية .

You might also like