اليمن: إحباط محاولة تهريب شحنة طائرات مسيّرة لميلشيا الحوثي التحالف: نواصل ضبط النفس وندعم تثبيت الهدنة.. وبن عزيز: مستمرون في إفشال المشروع الإيراني

0 53

الرياض، صنعاء، عواصم – وكالات: أحبطت الأجهزة الأمنية في محافظة المهرة شرق اليمن، عملية تهريب شحنة من تجهيزات وقطع طائرات بدون طيار تابعة لميليشيا الحوثي المدعومة إيرانياً.
ونقلت وكالة “2 ديسمبر” الإخبارية اليمنية عن مصادر أمنية قولها إن الشحنة كانت تضم 25 صندوقاً مموهاً، وعُثر بداخلها على نحو 100 محرك خاص بالطائرات بدون طيار وكانت متجهة لميليشيات الحوثي.
وذكرت المصادر أن الشاحنة استخدمت وثائق تشير إلى أنها قطع غيار تابعة لشبكة اتصالات، بينما كانت الصناديق تحمل شعار هواوي، وذلك للتمويه على الشحنة التي تتبع مكتب تخليص يعرف بـ”الامتياز” ومستورداً محلياً يعمل لصالح ميليشيا الحوثي الإرهابية.
من جانبه، أعرب رئيس الأركان اليمني صغير حمود بن عزيز عن التزام قوات بلاده بمواجهة التدخلات الإيرانية في الشأن اليمني ودعمها لمليشيا الحوثي، مؤكداً استمرار الجهود اليمنية لإفشال المشروع الإيراني في اليمن والمنطقة.
وأشاد بن عزيز بتضحيات وصمود الجيش اليمني، مشيراً إلى أن هذه التضحيات كانت سبباً في وقف تمدد مشروع إيران في المنطقة، مشددا على أهمية الممرات المائية التي يطل عليها اليمن، داعيا إلى تشديد الرقابة عليها لمنع تهريب الأسلحة من إيران إلى اليمن.
بدورها أعلنت قوات تحالف دعم الشرعية بقيادة السعودية دعمها الجهود لتثبيت واستمرار الهدنة بين أطراف الصراع في اليمن، وقال المتحدث تركي المالكي إن قيادة القوات المشتركة للتحالف “تدعم الجهود كافة لتثبيت واستمرار الهدنة المنتهية في أكتوبر الماضي، وتمارس أعلى درجات ضبط النفس في ظل استمرار خروقات المليشيا الحوثية على الحدود والداخل اليمني، من قبل عناصرها غير المنضبطة أو التي لا تستطيع السيطرة عليها”.
وأضاف أن “ما يتم تداوله يأتي ضمن سياق المزاعم الحوثية المستمرة بمناطق تقع ضمن سيطرتها، وتمثل نقاطاً ساخنة لخلافات وتصفيات عمليات جماعات الجريمة المنظمة، كالتهريب وتجارة المخدرات والاتجار بالبشر، والتي تتم إدارتها من قبل قيادات وعناصر تابعة لها”، لافتا إلى أن مزاعم الميليشيا الحوثية بوجود قصف حدودي على مديريتي منبه وشدا ووجود ضحايا مدنيين، عارية عن الصحة.
من جهته، استعرض وزير الخارجية اليمني أحمد عوض بن مبارك، تصعيد الميلشيات الحوثية على عدد من الجبهات واستمرار محاولاتها تهريب الأسلحة واستهداف المنشآت النفطية، وبحث مع سفير الإمارات لدى اليمن محمد الزعابي تداعيات ذلك على الوضع الاقتصادي والأزمة الإنسانية التي تشهدها البلاد، كما بحث الجهود الأممية والإقليمية الرامية لتمديد وتوسيع الهدنة وتحقيق سلام شامل مبني على المرجعيات المتفق عليها.
في المقابل، أكد السفير الإماراتي موقف بلاده الثابت الداعم لمجلس القيادة الرئاسي وجهوده لتحقيق تطلعات اليمنيين في الأمن والاستقرار، ووقوفها إلى جانب وحدة اليمن وسيادته وسلامة أراضيه.

You might also like