“باريس ميسي”… نحو بداية قارية واعدة الريال يتربص بالإنتر... وليفربول يصطدم بميلان

0 43

يبحث النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عن بداية واعدة مع باريس سان جيرمان الفرنسي في دوري أبطال أوروبا، عندما يحل ضيفا على كلوب بروج البلجيكي، اليوم، ضمن مجموعة صعبة تضم أيضا، مانشستر سيتي وصيف النسخة الماضية ولايبزيغ الالماني.
وحقق النادي الباريسي، أكبر صفقة مدوية بتعاقده مع ميسي عقب انتهاء عقد الاخير مع نادي برشلونة الإسباني واضعا حدا لشراكة استمرت 21 عامًا بينهما. ويصوب (البرغوث) الأرجنتيني ناظريه فقط على لقب دوري أبطال أوروبا. وقال خلال تقديمه لوسائل الاعلام “باريس سان جرمان كان قريبًا جدًا من الفوز بها (مسابقة دوري الأبطال). حلمي هو الفوز بها للمرة الخامسة”. بضمّه ميسي، سيشكل باريس سان جرمان وصيف بطل نسخة 2020 بخسارته امام بايرن ميونيخ الألماني، ثلاثياً هجومياً خارقاً مع زميله السابق في النادي الكاتالوني البرازيلي نيمار وكيليان مبابي، وسيتمّ ذلك على الأرجح اعتبارًا من اليوم عندما يزور مضيفه كلوب بروج البلجيكي.
وعلى الجانب الآخر، يستقبل نادي مانشستر سيتي، وصيف البطل الحالي، على ملعب الاتحاد لايبزيغ، الذي فقد هويته برحيل مدربه يوليان ناغيلسمان إلى بايرن ميونخ.
وأشاد بيب غوارديولا، مدرب مانشستر سيتي، بأداء فريقه الذي انتفض بقوة، بعد بداية سيئة للموسم المحلي، ليحقق ثلاثة انتصارات متتالية.
ففي الجولة الأولى من الدوري الممتاز، خسر فريق غوارديولا أمام مضيفه توتنهام هوتسبير، لكنه بعد ذلك حقق الفوز على نورويتش سيتي وأرسنال وليستر سيتي، ليتقدم إلى المركز الرابع.
وسيزور ريال مدريد لمرة جديدة سان سيرو للعب أمام إنتر ميلان على غرار العام الماضي. وكان فريق العاصمة الإسبانية قد فاز حينها، في غياب سيرجيو راموس ورافائيل فاران، في كلتا المباراتين أمام بطل الدوري الإيطالي، الذي يبدو في وضع أضعف عقب رحيل روميلو لوكاكو وأشرف حكيمي. وتتمثل مهمة المدرب القديم الجديد كارلو أنشيلوتي بطل “العاشرة” الآن في إدارة الموسم بدون مبابي لقيادة الحقبة التالية، بقيادة المخضرمين من الجيل الذهبي بقيادة الفرنسي كريم بنزيمة والكرواتي لوكا مودريتش والالماني طوني كروس. كما أنه إذا تمكن أنشيلوتي من إعادة الدولي البلجيكي إدين هازار إلى مستواه المعهود عقب تراجعه بسبب الإصابات الكثيرة التي تعرض لها منذ انتقاله الى ريال مدريد قادما من تشيلسي، فقد يكون لدى النادي الملكي أفضل صفقة جديدة في المجموعة.
ويقابل ليفربول مجددا ميلان، العائد إلى دوري الأبطال، في تكرار لمواجهتهما في نهائي 2005 حين فاز الفريق الإنكليزي بقيادة رافائيل بينيتيز 3-0 على المجموعة الإيطالية التي كان يتولى كارلو أنشيلوتي إدارتها الفنية.
ويستهل أتلتيكو مدريد، بطل الدوري الإسباني، مسيرته في البطولة على أرضه أمام ممثل البرتغال بورتو، مع عودة المهاجم الفرنسي أنطوان غريزمان لصفوف “الروخيبلانكوس”، بعد موسمين مخيبين للأمال مع برشلونة.

ميسي يدشن رحلته الأوروبية مع باريس اليوم
You might also like