بان الرفاعي في “وأتى ربيع الحب” رؤية شعرية جديدة لعالم المرأة وقَّعت كتابها الثاني

0 180

كتب – جمال بخيت:

نظمت الكاتبة بان الرفاعي أمسية أدبية، احتفلت فيها باطلاق كتابها الجديد “وأتى ربيع الحب”.
عن كتابها الجديد قالت: “وأتى ربيع الحب” هو الاصدار الثاني بعد “أنت أو لا أحد” الذي دخلت من خلاله عالم الكتابة الشعرية، وساهم نجاحه وانتشاره والتفاعل الايجابي معه بتشجيعي على اصدار كتابي الجديد، والذي استغرق اعداده عاما كاملا من الجهد والتركيز بغية انجازه قبل موعد معرض الكويت الدولي للكتاب لعام 2020 للمشاركة فيه”. أضافت: “إلا أن جائحة “كورونا” قلبت الموازين وغيرتها تماماً، وأثرت سلباً في تأخير اطلاقه وتأجيله حتى اشعار آخر”، واشارت الى انها نجحت في ادراجه ضمن كتب معرض الكتاب الافتراضي الذي نظمه المجلس الوطني للثقافة والفنون أخيراً، ويمكن للراغبين في اقتنائه طلبه عبر المنصة الالكترونية لأرض المعارض.
“وأتي ربيع الحب” هو مجموعة النصوص الشعرية التي تتجلى فيها العاطفة بقوة، الى جانب تعمد الكاتبة بأسلوب التشويق الفني في تعبيراتها، فتارة نرى نصا مطولا واخرى تختصر الموقف في كلمات قليلة، ما يمنحنا التساؤل وعلى حد تعبيرها “أردت ان القي بظلال التشويق على خيال المتلقي وأمنحه عالما خاصا يستطيع ان يقرأ الكثير او القليل، المهم أن لا يصل الى درجة الاندماج والبعد عن المتابعة والبقاء مع الكلمات والمحتوي التشويقي الذي تحفل به مضامين المعاني الباطنية للكلمات”.
وقالت الرفاعي إن الفرق بين كتابيها “وأتى ربيع الحب” و”انت أو لا أحد”، يرتبط بالمرحلة العمرية لكل منهما، والتي تختلف كثيراً في الاصدار الجديد عن الأول من حيث تقدمها وتطورها ودرجة النضج، والخبرة والتجارب العملية والشخصية التي صقلت قدرتها على الكتابة والتعبير عن المشاعر بعمق ودقة. وانسحبت صفة التنوع في خواطر وأشعار بان الرفاعي على رؤيتها الخاصة للمرأة التي صورتها في أشعارها بشخصيات وصفات متناغمة ومتناقضة أيضاً، فأحياناً تكون قوية، وأحياناً أخرى عفوية ومعطاءة، وعاشقة لأبعد حد ومضحية لأقصى درجة.
وتؤكد الرفاعي أن الهامها في الكتابة يقترن بحالة الحب التي تعيشها أو التي ترغب في أن تعيشها، بأجواء مشحونة بالهدوء والعزلة والراحة النفسية والشعور بالرضا.

غلاف الكتاب
You might also like