بلاغ للنائب العام ضد وزير المالية: امتنع عن “تفنيش” يوناني مرتبط بإسرائيل قدَّمه رئيس مكتب الاستثمار الكويتي السابق في لندن للمستشار الصفران

0 157

اليوناني “ي.ل” يعمل في مكتب لندن ورئيس تنفيذي لإحدى الشركات في فنلندا

اليوناني “ي.ل” يعمل في مكتب لندن ورئيس تنفيذي لإحدى الشركات في فنلندا

العتيقي: قدمت بلاغاً سابقاً ضد اليوناني في مايو الماضي والوزير لم يجب النيابة

كتب ـ جابر الحمود:

قدم رئيس مكتب الاستثمار الكويتي السابق في لندن صالح العتيقي، أمس، بلاغا إلى النائب العام بالتكليف المستشار سعد الصفران، ضد وزير المالية والعضو المنتدب للهيئة العامة للاستثمار لامتناعهما عن فصل موظف يوناني مرتبط بالكيان الصهيوني.
وقال العتيقي في بلاغه، الذي حصلت “السياسة” على نسخة منه، إنه سبق أن تقدم ببلاغ في مايو الماضي حول الأمر مشفوعا بالأدلة إلى النائب العام حول الموظف وطلب على إثره إفادة حول البلاغ من الوزير لكنه لم يقم بأي إجراء.
وأضاف، أن الموظف اليوناني “ي.ل” يعمل في مكتب لندن بوظيفة مساعد في إدارة الستراتيجية من 6 يناير 2020، مبينا أن هناك شبهات ودلائل عن توافر شبهة إفشاء أسرار تتعلق بأمن الاقتصاد الكويتي إلى جهات خارجية، حوله.
وأوضح العتيقي في بلاغه، أن هناك شبهات تدور حول الموظف اليوناني منها التآمر للإضرار بمرفق مهم وحساس للكويت، وإفشاء أسرار الدولة الخاصة بصندوق الأجيال، والتخابر والتآمر مع دولة أجنبية.
وأكد أن مكتب الاستثمار اكتشف في 19 مايو الماضي أن اليوناني “ي.ل” يعمل رئيسا تنفيذيا لإحدى الشركات في فنلندا ويمتلك حصة فيها، مبينا أن من ضمن الشركاء فيها ضباطا سابقين في وحدة الجيش الإسرائيلي وسلاح الجو ووحدة الجيش الالكترونية الإسرائيلية.
وإذ قال العتيق في شكواه، إن هذه الشركة تبرم عقودا وصفقات مع الكيان الصهيوني، وذكر أن الموظف اليوناني يملك حصة بشركة اسرائيلية تحمل اسم الشركة ذاته.
كما ذكر أن الموظف يتواصل مع موظفين سابقين في مكتب الاستثمار ويفشي لهم بمعلومات سرية، ولم يستجب للتنبيهات الموجهة إليه ولم يعرها أي اهتمام.
وأشار إلى إبلاغ العضو المنتدب للهيئة غانم الغنيمان بصفته الرئيس الأعلى للشاكي ولم يتخذ أي إجراء بحقه، وكذلك الوزير ورئيس مجلس إدارة الهيئة عبدالوهاب الرشيد عبر تسليمه كتابا لمدير مكتبه في 21 يونيو الماضي، لكنه لم يتخذ أي إجراء.
وقال العتيقي في بلاغه إن سكوت الوزير وامتناعه عن إنهاء خدمات الموظف اليوناني وإصراره على استمراره بالعمل بمنزلة اشتراك معه بطريق الاتفاق اللاحق سكوتا وقعودا عن التصدي له عما اقترفه من جرم اتصاله بمخابرات اسرائيل.
واستند الشاكي في بلاغه إلى القانون رقم 88 لسنة 1995 بشأن محاكمة الوزراء.

You might also like