“بيت بوسند” كوميديا مسرحية تخفف وطأة “كورونا” تعرض في دبي وتعود لجمهور الكويت في المرحلة الخامسة

0 24

كتب – مفرح حجاب:

بدأ الفنان الكوميدي طارق العلي، ونخبة من نجوم المسرح عرض مسرحية “بيت بوسند” في إمارة دبي، حيث يشارك معه كل من الفنانين خالد العجيرب، شهاب حاجية، رانيا شهاب، سعيد الملا، سعاد الحسيني، منال الجارالله، فيصل السعد، أحمد التمار وغيرهم، من تأليف أحمد فارس وإخراج إبراهيم الشيخلي.
تحسب المسرحية الجديدة للفنان العلي والقائمين على شركة “فروغي”، لكونها مبادرة للخروج من حالة الجمود التي أصابت المسرح بعد تفشي جائحة “كورونا”، خصوصا أن عودة عروض المسرح والسينما في الكويت ستكون في المرحلة الخامسة.. “السياسة” زارت فريق المسرحية خلال البروفة الأخيرة والتقت النجوم.
اعتبر الفنان طارق العلي، ان “بيت بوسند” من المسرحيات الخفيفة التي تناسب الأجواء الحالية، لأنها تتحدث عن الحياة الأسرية بشكل فيه الكثير من الإسقاطات، مشيرا إلى انه اختار هذا العمل لما يحمله من فكر يحمل الكثير من الفانتازيا.
بينما كشف مخرج المسرحية الفنان إبراهيم الشيخلي، عن بعض جوانب العمل، وقال: ان الفكرة تدور حول رجل لديه ثلاث بنات وولد واحد، تتزوج البنات من رجال غير أسوياء في سلوكهم يزعجون الأب ويسببون له مشاكل كثيرة رغم محاولته إصلاحهم، ويفقد الذاكرة نتيجة حادث سير ويحاول بعض الأبناء استغلاله والبعض الآخر يحاول مساعدته، لافتا إلى أن العرض فيه الكثير من الكوميديا.
من جهته أوضح الفنان شهاب حاجية، انه يؤدي في المسرحية “كراكتر” رائع يجسد من خلال زوج بنت “بوسند”، وهو شخص انتهازي سكير، كل ما يشغله كيف يحصل على المال من عمه لتكملة بيته وفي النهاية لم يكمله، لافتا إلى ان هذه الشخصية التي تعيش على السهر والإهمال تكون لها أبعاد كوميدية عجيبة على خشبة المسرح.
بينما قالت الفنانة رانيا شهاب، ان “الكراكتر” الذي تقدمه في المسرحية يعبر عن شخصيتها الحقيقية، وأضافت: زوجي في المسرحية هو الفنان خالد العجيرب، ويدور بيننا حوار كوميدي تراجيدي لا سيما اننا ثلاث بنات أخوات وكل واحدة منا لها فكر مختلف، مشيرة إلى ان هناك من تبحث عن الأضواء والفاشن في “السوشيال ميديا”، وأخرى تبحث عن الزواج والثالثة متزوجة وتعاني مشاكل مع زوجها.
أما الفنانة منال الجارالله، فعبرت عن سعادتها بالعمل للمرة الأولى مع الفنان طارق العلي على خشبة المسرح، وقالت: كنت خائفة في البداية لكن شعرت ان العلي يعطينا يوميا مما لديه من كوميديا وخبرة، لا سيما في عمل بهذا القدر من الخصوصية الاجتماعية والذي يحتاج دائما الى كوميديا الموقف وخلق مساحة للزملاء حتى يكون هناك تفاعل مع الجمهور، لافتة الى أن الكوميديا الأسرية دائما تكون ثرية وفيها الكثير على الخشبة.
وأضافت منال: أجسد في المسرحية شخصية “رقية” بنت “بوسند” الكبرى تعاني مشاكل كثيرة مع زوجها وتحاول أن تخفي مشاكله أمام اهلها من أجل ان تظهر كقدوة، لكن في النهاية تقوم بعمل شيء كبير وتصبح هي صاحبة المشاكل، منوهة إلى أن هذا العرض سيقدم في الكويت بعد دخول المرحلة الخامسة، بينما أكد الفنان سعيد الملا، انه يقدم ايضا “كراكتر” نسائي في المسرحية لكن من خلال أجواء تناسب هذه المرحلة، متمنيا ان تحظى المسرحية بقبول الجمهور في الإمارات والكويت.
واختتم الحديث مؤلف المسرحية أحمد فارس، الذي وجه الشكر الى شركة “فروغي” للإنتاج الفني والمنتج عيسى العلوي، الذي اقتنع بفكرة العرض مع الفنان طارق العلي، وقال هذه اول تجربة لي في الكتابة وحاولت أن تكون في اطار اجتماعي خفيف بعيدا عن القضايا الكبرى، خصوصا بعد تفشي جائحة فيروس كورونا، مشيرا الى أن الجمهور يحتاج ان يخرج من كابوس كورونا نحو الكوميديا للتغيير.

طارق العلي
You might also like