تحاليل الدم الحديثة يمكنها اكتشاف الخلايا السرطانية

0 27

واشنطن ـ وكالات : أكد أطباء وباحثون أميركيون أن اختبارات الدم المطورة حديثًا يمكنها اكتشاف الخلايا السرطانية التي انفصلت عن موقع السرطان الأصلي وتتدفق عبر مجرى الدم.
وأشاروا إلى أن من بين هذه التحاليل اختبار بروتين الدم، لافتين إلى أنه يساعد في تحديد الجلوبولينات المناعية المختلفة، التي ترتفع في الأشخاص المصابين بالورم النخاعي المتعدد.
وذكروا أن من بين الاختبارات كذلك أخذ خزعة من نخاع العظم لتأكيد تشخيص سرطان الدم، إضافة إلى اختبار تعداد الدم الكامل “CBC”، مشيرين إلى أنه يساعد الطبيب في تشخيص بعض أنواع سرطانات الدم، مثل اللوكيميا والأورام اللمفاوية، اكتشاف ما إذا كان السرطان قد غزا نخاع العظام، كيف يتعامل جسم الشخص مع علاج السرطان. وأوضحوا أن دلالات الورم تساعد كذلك في اكتشاف الخلايا السرطانية إضافة إلى تحاليل لأنواع أخرى من السرطان منها، مستضد البروستاتا النوعي (PSA) لسرطان البروستاتا، مستضد السرطان 125 (CA-125) لسرطان المبيض وكالسيتونين لسرطان الغدة الدرقية النخاعي وألفا فيتوبروتين لسرطان الكبد وسرطان الخصية.

You might also like