تراجع قيمة أسهم البنوك المرهونة إلى 1.36 مليار دينار خلال ديسمبر حققت نمواً بنحو 12.5 % وبقيمة 151.6 مليون دينار خلال 2022...وعددها ارتفع .3 إلى 2.8 مليار سهم

0 63

كتب – أحمد فتحي:

أظهرت احصائية أعدتها جريدة “السياسة” نمو قيمة الأسهم المرهونة للقطاع المصرفي خلال عام 2022 بنسبة 12.5 في المئة وبقيمة 151.6 مليون دينار لترتفع القيمة من 1.208 مليار دينار في نهاية ديسمبر 2021 إلى 1.36 مليار دينار في ديسمبر 2022.
وارتفع عدد هذه الأسهم من من 2.502 مليار سهم مرهون لدى البنوك المحلية في نهاية 2021 إلى 2.81 مليار سهم في نهاية 2022 بزيادة بلغت 307.9 مليون سهم وبنسبة 12.3 في المئة.
في المقابل شهدت قيمة الأسهم المرهونة للبنوك خلال شهر ديسمبر تراجعاً واضحاً على أساس شهري، بنسبة 3.7 في المئة وبقيمة 52 مليون، كما انخفاض عددها بنسبة 0.4 في المئة وبنحو 11.3 مليون سهم، وذلك بعد أن كانت 2.82 مليار سهم بقيمة 1.412 مليار دينار في نهاية نوفمبر الماضي.
وتعد الأسهم المرهونة كأي أصول يتم رهنها مقابل دين محدد، حيث يتم إيداعها لدى “المقاصة” من قبل مالكها المدين لصالح الدائن بقيمتها السوقية وقت الرهن، ويتم رفع الرهن في حال طلب الدائن ذلك، أي بعد سداد الدين، وإذا ما تعسر الراهن فمن حق الدائن أن يقوم بحجز الأسهم المرهونة وبيعها لصالحه، وقد ترتفع أسعار السهم المرهون أو تنخفض أثناء رهنه وهو ما يؤثر على المركز المالي للمدين، حيث ظهرت هذه المشكلة أثناء الأزمة المالية في 2008، حيث انخفضت قيمة الأسهم المرهونة، الأمر الذي عرض البنوك الدائنة للانكشاف على المتعثرين في سداد قروضهم.

رهونات شهر ديسمبر
وأظهرت الإحصائية تراجع عدد الأسهم المرهونة خلال شهر ديسمبر بنحو 11.3 مليون سهم وبنسبة 0.4 في المئة، وكانت أغلب هذه التراجعات لبنك وربة الذي انخفضت أسهمه المرهونة بنسبة 3.6 في المئة وبنحو 7.04 مليون سهم، تلاه بنك بوبيان بانخفاض بنسبة 4.8 في المئة وبنحو 1.15 مليون سهم، ثم بيتك بنسبة 0.5 في المئة وبنحو 1.7 مليون سهم، والبنك الوطني بنسبة 0.3 في المئة وبنحو 1.4 مليون دينار، وانخفضت الأسهم المرهونة للبنك التجاري المتحد بنسبة بسيطة وبنحو 10 ألف سهم، في المقابل لم يتغير عدد الأسهم المرهونة لـ 5 بنوك وهم: التجاري، الأهلي، الأهلي المتحد، الدولي، برقان.
وتصدر سهم الوطني باقي أسهم القطاع من حيث قيمة الأسهم المرهونة، بعدد 452.93 مليون سهم وبقيمة 488.25 مليون دينار مستحوذاً على نسبة 35.9 في المئة من إجمالي قيمة الأسهم المرهونة القطاع، تلاه سهم الأهلي المتحد في المرتبة الثانية بعدد 1.195 مليار سهم وبقيمة 339.485 مليون دينار مستحوذاً على نسبة 24.04 في المئة من قيمة الأسهم المرهونة للبنوك.
وجاء “بيتك” في المرتبة الثالثة بعدد 344.124 مليون سهم وبقيمة 283.2 مليون دينار مستحوذا على نسبة 20.05 في المئة، لتبلغ قيمة الأسهم المرهونة للبنوك الثلاثة 1.11 مليار دينار لتستحوذ بذلك على نسبة 81.68 في المئة من إجمالي قيمة الأسهم المرهونة للقطاع المصرفي، وعلى نحو 1.99 مليار سهم وبنسبة 70.9 في المئة من إجمالي عدد الأسهم المرهونة.
وجاء “التجاري” في المركز الرابع برهن 134.64 مليون سهم بقيمة 67.3 مليون دينار مستحوذاً على نسبة 4.7 في المئة من إجمالي قيمة الأسهم المرهونة للقطاع المصرفي، وبنك”وربة” بنسبة 3.11 في المئة وبعدد 187.23 مليون سهم وبقيمة 44 مليون دينار، تلاه “الدولي” بنسبة 3.04 في المئة وبعدد 218.8 مليون سهم وبقيمة 42.9 مليون دينار.
وجاء بنك “الخليج” في المرتبة السابعة بنسبة 2.38 في المئة وبعدد 107.3 مليون سهم وبقيمة 33.7 مليون دينار، ثم “الأهلي” بنسبة 2.35 في المئة وبعدد 102.4 مليون سهم بقيمة 33.2 مليون دينار، وبنك “بوبيان” بنسبة 1.3 في المئة وبعدد 22.9 مليون سهم بقيمة 18.3 مليون دينار، وبنك “برقان” بنسبة 0.7 في المئة وبعدد 44.47 مليون سهم بقيمة 9.7 مليون دينار.

القيمة الرأسمالية
ويأتي السبب الرئيسي وراء الانخفاض الذي شهدته قيمة الأسهم المرهونة لقطاع البنوك خلال شهر ديسمبر الماضي، هو التراجع الواضح الذي شهدت القيمة السوقية لقطاع البنوك في البورصة بنسبة بلغت 4.25 في المئة وبقيمة 1.185 دينار من 27.882 مليار دينار في 30 نوفمبر إلى 26.69 مليار دينار في نهاية تداولات ديسمبر، لكنها زادت من بداية 2022 بنسبة 25.1 في المئة وبنحو 5.35 مليار دينار وذلك بعد أن كانت 21.338 مليار دينار في 31 ديسمبر 2021.
ويأتي ذلك تزامنا مع تراجع القيمة السوقية للشركات المدرجة في البورصة خلال ديسمبر، بنسبة 3.9 في المئة وبقيمة 1.9 مليون دينار من 48.64 مليار دينار في نهاية نوفمبر إلى 46.72 مليار دينار في 29 ديسمبر الماضي، وانخفضت القيمة الرأسمالية للشركات المدرجة في السوق الاول (منها 7 بنوك محلية) خلال شهر ديسمبر بنسبة 4.4 في المئة وبنحو 1.7 مليار دينار من 39.132 مليار دينار إلى 37.389 مليار دينار.

You might also like