تشكيلة “فالنتينو”… تترجم فنون القرون الوسطى بلمسة عصرية عُرضت خلال أسبوع باريس لموضة ربيع وصيف 2020

0 2٬016

كتبت- ايناس عوض:

العودة بعقارب الزمن الى عصر الفنون التقليدية تحديدا تقنية grisaille المرتبطة بالقرنين الخامس والسادس عشر، واعادة استكشاف أزيائها بأسلوب متجدد يواكب العصر الحديث هو الأساس الذي انطلقت منه المدير الابداعي لدار أزياء ” فالنتينو” بييرباولو بيتشولي في المجموعة الجديدة التي رفع الستار عنها أخيراً في أسبوع الموضة بباريس للملابس الجاهزة لربيع وصيف 2020.
استهل بيتشولي مجموعته التي تجاوزعدد قطعها الـ65 ب12 اطلالة كاملة من الرأس حتى اخمص القدمين باللون الأبيض بتصاميم ذات قصات متنوعة وغير تقليدية، مصممة وفق تقنية grisaille، وهي تقنية رسم من القرن السادس عشر تعتمد على درجات الألوان الرمادية والأحادية الطبيعية بطريقة مذهلة تظهر جوهر الأشياء، كما دمج المصمم التقنية نفسها مع المطرزات والطبعات المستوحاة من الطبيعة والغابات الاستوائية، بلمسات عصرية جذابة لتكييفها مع جمهور أوسع.
وعن اللون الأبيض، قال بيتشولي بحسب ما ورد في صحيفة “فوغ” إنّه يريد العودة إلى أصل الحجم والشكل، مضيفاً “وجّهتُ تركيزي إلى القميص الأبيض العادي، وحولته الى قطعة كوتور بامتياز”.
لفتتنا أيضا في المجموعة الفساتين القصيرة التي أتت مبالغاً في حجمها، حيث شكّلت الكشاكش تفصيلاً أساسياً في المجموعة لجهة التصاميم القصيرة والطويلة، معيدةً إلى مخيّلتنا فساتين فالنتينو في مجموعة الألبسة الراقية العام الماضي.
وتميزت المجموعة كذلك بالريش وألوان النيون والأقمشة الشفافة، وكلّها تفاصيل نقلت الإطلالات إلى مستوى آخر، وهو “ما عوّدنا عليه بيير باولو بيكيولي فيما أتت الألوان لوحة متنوّعة من الأبيض إلى الأسود” ثمّ إلى الألوان الزاهية وبعضها داكنة، إضافةً إلى التافتا بالنيون خصوصاً في الفساتين الطويلة والقصيرة التي تحمل طيّات بليسيه.
حملت هذه المجموعة طابعاً مرحاً بامتياز كما رأينا تصاميم وتنسيقات تناسب أكثر من مناسبة، فمن الأبيض الذي أتى في لوكات كاجوال، إلى الفساتين الرسمية والمميّزة.

You might also like