تعليم المتعلم كيف يتعلم شفافيات

0 75

د.حمود الحطاب

سؤال يا سادة : ما التعلم؟ ما الفرق بين كائن مدرب وآخر غير مدرب؟ ما الخبرات؟ وأيهما أكثر مرتبا ومكافأة وأجرة؛الخبير أم السطحي حين التقدم لوظيفة تحتاج خبرات؟
أيهما أكثر نجاحا في ممارسة عمله؛ الخبير أم المبتدئ؟ ايهما أكثر وفرة على العمل وعلى الشركة وعلى الدولة؛ الخبير أم محدود القدرات ومحدود التدريب؟ والإجابة عن كل هذه الاسئلة سهلة وليست معقدة ولا تحتاج بحثا؛ بل هي من البدهيات.
ونعود للإجابة عن سؤال: ما التعلم؟ هناك إجابات كثيرة عن هذا السؤال تلتقي في أحيان كثيرة؛ ولا يشذ عنها الا النادر الشاذ من التعريفات.
فالتعلم عَمَلِيَّةٌ عِلْمِيَّةٌ يقوم بها الراشدون بهدف ترشيد من لم يتعلم؛ او بهدف ترشيد من لم يرشد، وهذا تعريف بعض علماء التربية وبعض فلاسفتها القدماء والمحدثين، وسأعرفها باختصار أكثر: التعليم هو تدريب الكثير من القدرات العقلية للإنسان لتحقيق أهداف مقصودة في الانسان وفي المجتمع.
وحتى لو كان التعليم بدنيا مثل تعليم القفز؛ فبالرغم من أنه تدريب عضلي لكنه يعتمد على تدريب العقل أساسا، وترتيب ذراته وأقطابه كما تدلك برادة الحديد بالمغناطيس فتعطي في النهاية للأقطاب المتفرقة طرفا منظما موجبا من جانب وطرفا سالبا من الجانب الثاني ، وتحول الذرات تلك لشيء منظم؛ وهذه صورة من صور تعريف التعليم.
التعليم عملية تدريب لقدرات عقلية للمتعلم من قبل من هو أكثر خبرة منه في هذا المجال؛ وللتعليم والتعلم آليات عمل علمية كثيرة ينجح معها التعليم والتعلم ان سيقت بطريقة علمية مقننة؛ ويفشل التعليم بقدر الفوضى التي يمارس بها ذلك التعليم؛ وتعليمنا المدرسي فوضى بشكل عام.
أيهــــا السادة: لم اعط تعليم المتعلم كيف يتعلم شيئا في هذه المقالـــــــة، ونكمل لاحقا إن شاء الله. تابعونا من فضلكم.

$ كاتب كويتي

shfafya50@gmail.com

You might also like