تقاعد يا عدنان

0 36

قراءة بين السطور

سعود السمكة

عشرات السنين وعدنان عبدالصمد نائب في مجلس الامة، وفي كل فصل تشريعي لم يلحظ عليه احد الارتباك امام المشهد الانتخابي، لدرجة أنه ذهب ليمارس استنهاض الجوانب العاطفية لقواعده الانتخابية التي اصبحت ترى في هذه الانتخابات ضرورة تطبيق القاعدة الازلية في الحياة، وهي لكل شيء عمر افتراضي وينتهي، الا في هذه الانتخابات، حيث لمس أن هناك تغيرا بدأ يطرأ على المزاج الانتخابي لدى هذه القواعد التي اصبح معظمها شبابية، وبالتالي لم تعد تؤثر فيها محاولات العزل الطائفي، ولم يعد مثل هذا التوجه الذي يروم ابعادها عن نسيجها الاجتماعي الام الذي هو اصلها، وأصل آبائها واجدادها “الكويت” متناسيا أن الشباب الكويتي اليوم لم يعد يهتم لمن يريد التكسب من خلال البعد الطائفي، باعتباره من المسائل المحسومة في قناعات الناس، وبالتالي لا ينبغي أن يؤثر على وحدة المجتمع أو يتدخل في ثقافة التسامح التي نشأ عليها الكويتي.
فالشباب اليوم لديهم قضاياهم الحياتية وليس لديهم استعداد لسماع الحان نشاز من شأنها أن تعمل على مسح تراثهم الانساني الذي نشأوا عليه، وتوارثوه أبا عن جد، وخلاصته أن الكويت لم تقم وترتفع رايتها بين الامم الا بقوة لحمة مجتمعها، وتآخيه، وتسامحه.
لذلك اسطوانة الدق على مواضيع وقضايا قد قال فيها القضاء كلمته، عبر محاكمات علنية بحضور محامين ووسائل الاعلام محلية واجنبية وخلال درجات التقاضي الثلاث، باتت اسطوانة مشروخة، ولم تعد تجدي كبضاعة للانتخابات.
أما القصة الاخرى التي تدندن عليها هذه الايام وسط المشهد الانتخابي فهي مضحكة ليس لأنها احتمال تحصل أو لا تحصل، بل لأنها أصبحت منتهية صلاحيتها فلو انك يا نائب الامة التي امنتك على مصالحها، حريص على هذه المصالح، وعلى بر ونصيحة لأثرتها في اللحظة نفسها التي حصلت فيها، ولما انتظرت لتستخدمها بضاعة تسوق من خلالها برنامجك الانتخابي، فإعلانك اليوم عن قضية بهذه الخطورة بعد انتهت صلاحيتها تدينك ولا تزينك.
لذلك أكرر لك نصيحة بأن تسحب ترشيحك وتتقاعد، فتريح وتستريح.

* * *

آخر العمود:
تعازينا الحارة لآل سليم بمصابهم الجلل في الذين ذهبوا اثر حادث اليم، ونحسبهم عند الله بإذنه شهداء إن شاء الله، ونسأله سبحانه أن يرزقهم جميل الصبر وحسن العزاء، وأن يمسح على قلوب الاهل، والاقارب، والمحبين، ويجعل مكانهم الجنة مع الشهداء والصديقين، اللهم آمين، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
تحياتي.

You might also like