جمعية “النزاهة”: الطعون على الفرز قد تغير نتائج انتخابات “أمة 22” أعمال اللجان ليست محصنة من الفحص

0 41

تابعت جمعية النزاهة الوطنية الكويتية مسار الطعون في انتخابات مجلس الأمة التي أجريت في 29 سبتمير 2022، والتي وصل عددها إلى 50 طعنا انتخابيا، معظمها حول ملاحظات جسيمة حدثت أثناء عملية فرز الصناديق وجمع النتائج، وتواصل عدد من الطاعنين مع الجمعية وزودوها بملاحظاتهم، بإلاضافة الى ملاحظات مراقبي الجمعية حول الفرز، كما اطلعت الجمعية على كل ما أثير حول نزاهة الانتخابات وعدالة عملية الفرز.
واشادت الجميعة بالاجراءات التي تعاملت فيها المحكمة الدستورية في تمكين الطاعنين من الاطلاع على المحاضر المتوفرة، بالاضافة إلى ندب عضوين من المحكمة للانتقال إلى مقر الأمانة العامة لمجلس الامة لفتح بعض الصناديق واستخراج المحاضر المفقودة.
واكدت أن الطعون الانتخابية هي اجراءات أساسية لتمام العملية الديموقراطية وضمان لنزاهة الانتخابات، وأن التدقيق والمراجعة على عمليات الفرز والجمع تعتبر إجراءات روتينية في الديمقراطيات العريقة، حيث لا تحصن أعمال لجان الانتخابات من إعادة التدقيق في صحة قراراتها وأعمالها و مدى التزامها بالدستور والقانون واللوائح المنظمة، فالجهد البشري قابل للخطأ، و القضاء العادل واجبه تصحيح الخطأ حتى لو أدى ذلك إلى إعادة فرز الصناديق.
إن تصحيح مسار الانتخابات يرسخ قيم العدالة و النزاهة ويعزز سمعة الكويت الدولية ويحفظ المكانة المرموقة للديمقراطية الكويتية في المحافل العالمية.

You might also like