حلم الفيحان والرشيدي تبخر في “التراب” قلي يودع رابعاً... وظهور أول لمضاوي ولارا اليوم

0 147

فقد عبدالرحمن الفيحان فرصة الفوز باحدى الميداليات الثلاث في نهائي مسابقة الرماية (تراب) التي جرت على ميادين أساكا الاولمبية، أمس، بعد ان حل سادسا في الترتيب النهائي، ضمن منافسات دورة الالعاب الاولمبية الثانية والثلاثين (طوكيو 2020) وتستمر حتى 8 اغسطس المقبل.
وأحرز التشيكي ييري ليبتاك الميدالية الذهبية متفوقا على مواطنه دافيد كوستيليسكي، بينما كانت البرونزية من نصيب البريطاني ماثيو جون كاورد هولي.
ووصل عبدالرحمن الفيحان (35 عاما) الى النهائي بعد ان انهى الجولات الخمس التأهيلية التي اقيمت على مدار يومين بإصابة 123 طبقًا من أصل 125 أسوة بأربعة رماة هم البريطاني ماثيو هولي والصيني يو هاي تشينغ والتشيكي كوستيليسكي والمكسيكي خورخي دياز، ليضمنوا مباشرة التأهل الى النهائيات برفقة المتصدر ليبتاك (124-125)، وفشل الفيحان في تكرار الاداء الرائع الذي ظهر عليه في جولات التصفيات الخمس والتي فقد من خلالها طبقين فقط من اصل 125 طبقا، حيث كان اداءه مفاجئا في النهائي وفاقدا للتركيز بعد اخفق في اصابة 7 اطباق من اصل 25 ليحتل المركز السادس ويغادر النهائي مبكرا.
في المقابل كان طلال الرشيدي قريبا من بلوغ النهائي بعد ان حقق العلامة الكاملة في الجولتين الرابعة والخامسة معوضا الاطباق الثلاثة التي خسرها الجولات الثلاث الاولى ليحقق (122-125) في اجمالي الاطباق برفقة خمسة رماة تعادلوا في التصفيات ليخوض الرشيدي ملحقا فاصلا من اجل مقعد سادس وأخير، وقدم من خلاله عرضا رائعا وخسر التأهل امام منافسه المكسيكي خورخي دياز بفارق طبق واحد، ليحتل الرشيدي المركز السابع.
وعربيا، حل القطري محمد الرميحي في المركز 13، بينما جاء المصريان عبدالعزيز محليبة واحمد زاهر في المركزين 16 و19.
ومع نهاية منافسات مسابقة (تراب)، اختتم رماة الكويت الأربعة عبدالله الطرقي ومنصور الرشيدي (سكيت) وعبدالرحمن الفيحان وطلال الرشيدي (تراب) مشاركتهم في اولمبياد طوكيو 2020 بميدالية برونزية وحيدة حصل عليها الطرقي، وهي الميدالية الخليجية الوحيدة المسجلة في اولمبياد طوكيو حتى الان.

الفيحان: لم يحالفني الحظ
ذكر عبدالرحمن الفيحان انه قدم افضل مستوياته الفنية في دورة الالعاب الاولمبية طوكيو 2020 مع زملائه الرماة مبينا انه دخل نهائيات مسابقة رماية التراب ولكن لم يحالفه الحظ في الحصول على ميدالية. واوضح ان هناك جهود جبارة مبذولة من قبل اللاعبين من خلال اقامة المعسكرات التدريبية والمشاركة في البطولات الدولية من اجل الظهور بشكل مشرف لاسم الكويت في البطولة الاولمبية.
وتقدم الفيحان بالشكر الجزيل لرئيس اللجنة الاولمبية الكويتية الشيخ فهد الناصر واعضاء مجلس الادارة للجنة الاولمبية على الدعم اللامحدود الذي قدموه للاعبين واهتمامهم بهم كما شكر الهيئة العامة للرياضة ونادي الرماية.

الرشيدي يتطلع للمستقبل
من جانبه اعرب طلال الرشيدي عن سعادته الغامرة بتحقيق والده الرامي عبدالله الرشيدي الميدالية البرونزية في مسابقة رماية السكيت.
وبين الرشيدي أن المنافسات في مسابقة رماية التراب كانت قوية مع افضل لاعبي العالم على الاطلاق، مضيفا ان دخول الرامي عبدالرحمن الفيحان الى النهائيات يعد بحد ذاته انجاز لدولة الكويت في المحفل الاولمبي. وقال الرشيدي انه لن يدخر جهدا مع زملائه الرماة في تطوير مستوياتهم الفنية من اجل المنافسة على الميداليات الاولمبية في باريس 2024.

قلي “رابعاً”
حل بطل الكويت للسباحة عباس قلي في المركز الرابع خلال منافسته في المجموعة الثانية للتصفيات الأولية لسباق 100م فراشة التي اقيمت على مجمع الالعاب المائية الاولمبي، مسجلا زمن قدره 53.62 ثانية، ولم يتمكن قلي من التأهل للدور المقبل بعد ان جاء خلف الغاني أبيكو جاكسون (53.39) والهندي ساجان براكاش (53.45) والكوري الجنوبي سينغوو مون (53.59)، وبالتالي يختتم قلي مشاركته في اولمبياد طوكيو.

مشاركة دشتي والشمري
من جانبها تسجل السباحة لارا دشتي ظهورها الاول في دورات الالعاب الاولمبية عندما تخوض اليوم منافسات سباق (50 مترا حرة)، وتتطلع دشتي (17 عاما) الى تقديم افضل مستوياتها الفنية لتسجيل رقم شخصي وكويتي جديد في السباق. وفي ألعاب القوى، تسعى مضاوي الشمري للظهور بصورة مميزة عندما تشارك اليوم في سباق 100 متر عدواً على الستاد الاولمبي في طوكيو. وتمكنت الشمري أخيرا من تسجيل رقمين شخصيين كويتيين في مشاركتها بالدوري الماسي في قطر وبطولة بورصا الدولية في تركيا، وتتطلع الى تسجيل حضورها المميز من جديد لتسجيل ارقام جديدة في المحفل الاولمبي. كما يخوض لاعب الكويت للتجديف عبدالرحمن الفضل اخر مشاركاته في اولمبياد طوكيو اليوم، بعدما فقد حظوظه على المنافسة منذ ظهوره الاول في سباق التجديف 23 الجاري، ليتابع مشاركاته في ادوار الترضية لتحسين مركزه ورفع نقاط التصنيف.

الفيحان فقد التركيز في اللحظات الحاسمة
وداع مبكر للسباح قلي
You might also like