روبيني : دول الخليج لديها فرصة لزيادة مواردها مع ارتفاع أسعار النفط

0 47

قال الخبير الاقتصادي نورييل روبيني، إن الاقتصاد العالمي يواجه مخاطر اقتصادية وغير اقتصادية، بما في ذلك القلق من ارتفاع التضخم والركود إضافة إلى الركود التضخمي.
روبيني أضاف في مقابلة مع قناة “العربية”، على هامش المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس، أن ارتفاع أسعار الفائدة المستمر سيجعل من نسب المديونية للقطاعين الخاص والحكومي غير مستدامة، ما سيؤدي إلى التعثر، وهناك الكثير من الحديث عن تراجع العولمة وعن الحمائية والانقسامات في الاقتصاد العالمي.
وأوضح الخبير الاقتصادي أن المخاطر الأخرى غير الاقتصادية تتمثل في التوترات الجيوسياسية بين روسيا والصين وإيران من جانب والنظام الذي أسسته الولايات المتحدة وأوروبا وحلفاؤهما بعد الحرب العالمية الثانية.
وعن وضع اقتصادات دول الشرق الأوسط، قال الخبير الاقتصادي، إن الشرق الأوسط توجد به دول منتجة ومصدرة للنفط والطاقة، وهي بالتأكيد تستفيد من ارتفاع أسعار النفط والطاقة، ولكن هناك أيضا العديد من الدول التي لا تنتج بل تستورد الطاقة والوضع هناك صعب للغاية، وهناك تزايد في عدد الدول الفاشلة إما كليا أو جزئيا وهي في وضع صعب للغاية مثل لبنان وسوريا والعراق واليمن وليبيا.
وأضاف روبيني أن الخبر الجيد أن دول الخليج الآن لديها فرص قوية في زيادة الموارد المالية بسبب ارتفاع أسعار الطاقة إذا استثمرتها بالطريقة الصحيحة، وفي البنية التحتية والتصنيع والخدمات، كما سيكون لديها أداء جيد يمكنها أيضا من مساعدة دول أخرى في الشرق الأوسط مستوردة للطاقة لزيادة استقرارها، لأن التغير المناخي سيكون خطرا كبيرا لا سيما في الشرق الأوسط.
وقال روبيني، إن السعودية لديها “رؤية رائعة” وتحول اقتصادها ليصبح أقل اعتمادا على قطاع النفط، وهي دولة ذات تعداد سكاني مرتفع وبالتالي فيها سوق محلية كبيرة وفيها المهارات في ظل التعليم والبنية التحتية ما يمكن من تنويع الاقتصاد بعيدا عن الطاقة والنفط وباتجاه التصنيع والخدمات.

You might also like