روسيا تتهم أميركا بدعم الإرهاب وتدعوها للوفاء بالتزاماتها في سورية

0 51

دمشق، عواصم – وكالات: اتهمت البعثة الروسية لدى الأمم المتحدة، الولايات المتحدة بتعزيز مواقع الإرهابيين من تنظيم “هيئة تحرير الشام” الإرهابي في إدلب بشمال سورية، كما دعتها للوفاء بالتزاماتها فيما يتعلق بتشغيل آلية إيصال المساعدات الإنسانية عبر الحدود إلى سورية.
وقالت البعثة، في بيان لها، إن “قرار مجلس الأمن الدولي يعني الوفاء بعدد من الالتزامات، في المقام الأول من جانب الولايات المتحدة.. روسيا أوفت بوعدها، ووافقت على تمديد عمل الآلية عبر الحدود لمدة 6 أشهر أخرى. لكن الجانب الأميركي أظهر نفسه بشكل غير مقنع خلال الأشهر الستة الماضية. الأشهر الستة المتبقية هي فرصة ممتازة لتصحيح الوضع”
وأضافت البعثة أنه “تحت ذريعة العناية بالسوريين الذين يحتجزهم إرهابيو “هيئة تحرير الشام” قسرا في إدلب بمثابة دروع بشرية، تقوم الديبلوماسية الأميركية من ناحية الواقع بدعم المسلحين على حساب دافعي الضرائب الأميركيين”.
وتابعت: “لا تدخر الولايات المتحدة جهدا لإعادة تكوين صورة قاطعي الرؤوس في إدلب، وتقدمهم كأنهم بديل للحكومة في دمشق”.
وأشارت إلى أن الولايات المتحدة “تحتل ليس فقط منطقة التنف، بل وكامل منطقة شمال شرقي سوريا”.
في غضون ذلك، أصدر الرئيس السوري بشار الأسد مرسوماً بمنح عفوٍ عامٍ عن كامل العقوبة لمرتكبي جرائم الفرار الداخلي والخارجي للعسكريين الفارين من الخدمة العسكرية.
من جهة أخرى أعلنت قوات سورية الديموقراطية “قسد” عن استعادتها السيطرة على سجن الثانوية الصناعة في مدينة الحسكة بالكامل، واستسلام جميع عناصر “داعش” المتواجدين فيه.
وذكرت “قسد” في بيان: “تتويج حملة “مطرقة الشعوب” العسكرية والأمنية بالسيطرة الكاملة على سجن الصناعة بالحسكة، من قبل قواتنا واستسلام جميع عناصر داعش”.
ونشرت “قسد” على صفحتها في “فيسبوك” مقطع فيديو تظهر دفعات جديدة من عناصر “داعش” استسلموا إلى قواتها في سجن الصناعة.

You might also like