زاوية الأحلام

0 439

إعدادايناس عوض:

زاوية الأحلام تفسرها لقراء “السياسة” مستشارة التنمية البشرية والتنويم الايحائي الدكتورة فوزية الدبوس

انجزي أعمالك نهاراً

المرسلة شريفة.م:
رأيت في منامي أنني جميلة جدا وشعري منسدل على ظهري وطويل جدا وبينما أنا كذلك اقتربت مني حمامة بيضاء واخذت ترفرف فوق رأسي وترسل الي نسمة هواء باردة ومنعشة جدا ثم طارت وتركتني وأتت بعدها حمامة لونها اسود قامت بوضع منقارها على قمة رأسي وآلمتني كثيرا وكنت أحاول أن ابعدنها عني لكنها كانت مصرة على ايذائي الى أن رفعتها بيدي وأبعدتها بعيدا عني.

التأويل:
الحمامة البيضاء والهواء البارد الذي تصدره كلها اشارات الى الصبح إذا تنفس ودائما في الصباح يكون الإنسان سعيد ومبتهج، أما الحمامة السوداء فهي ترمز الى الليل ومنقارها رمز للمسؤوليات والأمور المطلوبة منا والتي لم ننجزها وهي بالنسبة لك هموم البيت والعمل، ويبدو انك ترفضين مساعدة من حولك وتتحملين مسؤولياتك لوحدك وهذا خطأ كبير ترتكبينه في حق نفسك حيث تتراكم المسؤوليات عليك ليلا وتشغل بالك وتزعجك.
والحل أن تستغلي تعاقب الليل والنهار وتحاولي بقدر الامكان إنجاز أعمالك صباحا واتمامها حتى لا تزعجك ليلا والله أعلم.

جددي أفكارك

المرسلة ميار.خ:
رأيت في منامي أنني أجلس في مكتب رئيسي في العمل وكنت أهنئه بعد عودته من السعودية وأدائه للعمرة وبينما نحن كذلك أخرج من جيب ملابسه علبة وأهداها لي وعندما فتحتها وجدت فيها أحجار كريمة جميلة بأشكال متنوعة فأرجو تأويل ما رأيت ولكم جزيل الشكر.

التأويل:
الأحجار الكريمة هي أشياء جميلة وثمينة ولها سعر وفائدة، ويبدو أن طبيعة رئيسك في العمل إنه إنسان محب للأعمال المفيدة كما إنه مصدر إلهام لك بأفكاره وقيادته، ويساعدك دائما على الإبداع، أما هديته لك فهي رسالة يرغب أن تصلك مفادها أن تتنوعي في أعمالك وتتجددي في أفكارك ولا تقتصري على مجال معين أو أسلوب ثابت ومسالة التنوع يرمز اليها بالأحجار الكريمة المتنوعة في شكلها كما أن منامك يحمل مؤشر على أعمال عديدة وفريدة ستجمعكما في القريب العاجل والله أعلم.

حماتك وابنتها متورطتان بمشكلة مالية

المرسلة مريم.أ:
رأيت في منامي انني كنت أسير مع حماتي في مكان لا أعرفه ورأينا في طريقنا بئرا فاذا بحماتي تتجه نحوها وتلقي بنفسها فيها فذهلت، واتجهت نحو البئر لأراها فاذا بها تحاول الخروج ولاتستطيع فالتفت حولي لابحث عن من يساعدها فرأيت ابنتها أي شقيقة زوجي قد جاءت ولم تتحدث معي والقت بنفسها وراء والدتها في البئر وانا اعلم انها تجيد السباحة لكن قلقي زاد لانني كنت أراقبهما وهما تحاولان الخروج ولاتستطيعان فذهبت الى شارع قريب من مكان البئر لأبحث عن من ينقذهما فرأيت ولدان أعمارهم بين 14 و15 سنة وعندما عدت لأرى ماذا حدث لحماتي وشقيقة زوجي رأيت طفلة صغيرة تخرج فضلاتها داخل البئر فنظرت اليها وراقبت مايحدث ثم استيقظت من نومي فأرجو تأويل مارأيت

التأويل:
البئر في باطن الأرض والابنة والأم موجودتان فيه وهذا يدل على أنهما متورطتان في نفس المشكلة وأنت أي صاحبة المنام وزوجة الابن تحاولين مد يد العون لهما من خلال بحثك عن من ينقذهما من الغرق، والله اعلم.

You might also like