سنرد عليك يا شعيب (2) قراءة بين السطور

0 88

سعود السمكة

أجزم وأقسم أن سعادة النائب المبجل شعيب المويزري في رسالته التي وجهها إلى الاسرة الحاكمة يعرف تماما أن لا اساس لها لا في الدستور والقانون، ولا حتى أي عرف، إنما أراد منها “الفشخرة” بأنه شجاع، ولا يهاب، ودافعه طيبة الحكم، وغرضه أن يرفع اسهمه في الشارع مستغلا هذا التساهل من السلطة في تطبيق القوانين، خصوصا تلك التي تتعلق بالتطاول على اسرة الحكم، وإلا ما هي المناسبة لهذه الرسالة “الحمقاء”؟
أنت يا سعادة النائب عضو في البرلمان، ولديك، بحكم الدستور، أنت وزملاؤك من الصلاحيات والحقوق ما تستطيعون أن تواجهوا كل صغيرة وكبيرة من الاخطاء، التي ترونها تضر بمصلحة البلد من خلال نواياكم.
وما تتيحه لكم الادوات الدستورية من صلاحيات واسعة ليست متوافرة عند أحد غيركم، لا أبناء اسرة الحكم ولا غيرهم، وبالتالي فإن العلة عندكم، والفساد في ملعبكم، وكل ما تعانيه البلد من كل أوجه الفساد هو بسبب الانحراف الرهيب الذي أوصلتم به سلطة مجلس الامة من سلطة رقابة وتشريع الى سلطة ارهاب وتنفيع، والسبب انحراف النوايا والجنوح الى الفساد الذي استوطن جنبات قاعة عبدالله السالم، وتحول معظم النواب، السابقون والحاليون، أدوات لتنفيذ اجندات رعاتهم خارج المجلس، حيث اصبح شغلهم الشاغل تخريب جلسات المجلس، وتأزيم الأوضاع في البلد، أما البقية الباقية فمهمتها الدفاع عن أخطاء الحكومة، وفساد بعض الوزراء، وقبض الثمن نقدا، أو عبر مناصب قيادية دمروا البلد من ورائها.
الآن “يايين تقطون” وسخكم وفسادكم على أبناء أسرة الحكم ظلما وعدوانا، كونكم أول من يعلم كما يفترض بأن أبناء الاسرة مواطنين شأنهم شأن بقية المواطنين، وليس لهم ذنب في كل ما يدور في البلد من فساد، ولا يملكون أدنى سلطة لوقفه.
إن توجيهك اللوم الى أبناء الاسرة، مع معرفتك التامة، أن لا يد لهم في الامر، لا سلبا او ايجابا، ليس سوى تطاول غير أخلاقي، وهو امتداد لتطاول من سبقوك، والغرض منه “الفشخرة”، واستعراض بطولات زائفة امام الشارع بأنك تتميز عن غيرك بالشجاعة، بينما هي في الواقع لا تعدو أن تكون قلة أدب.
لكن تأكد مهما حاولت أنت، ومن ورائك وزملائك اللي داخل المجلس اليوم، والذين خارجه (المعارضة المضروبة) من تقليل احترام ومحبة اهل الكويت لأسرة الحكم، وولائهم لها، هذه الاسرة التي تحملت أعباء الحكم على مدى مئات السنين بأسلوب متميز وفريد من نوعه، طابعه المحبة والرحمة والتسامح والعطاء، ومد جسور الاخاء بينها وبين الشعب، ولن تستطيعون النيل منها.
نسأل الله أن يديم على الكويت هذا الحكم، ومحشومين يا أسرة الحكم.
تحياتي.

You might also like