صناديق التحوط العالمية خسرت 125 مليار دولار في 2022

0 35

خسرت صناعة صناديق التحوط العالمية نحو 125 مليار دولار في 2022، سواء بسبب الخسائر المرتبطة بالأداء أو تدفقات الأصول.
ووفقاً لبيانات Hedge Fund Research، فإن المستثمرين أعادوا التفكير في مسألة ضخ أموالهم في صناديق التحوط خلال 2022، مما تسبب في صافي نزوح لأصول الصناديق بقيمة 55 مليار دولار، وهو أكبر تخارج لرأس المال في تلك الصناعة منذ عام 2016.
ويعد ذلك أيضاً تحولاً كبيراً عن الأوضاع السائدة في 2021، حينما استقبلت صافي رؤوس أموال بقيمة 15 مليار دولار.
ونما حجم صناعة صناديق التحوط في الربع الرابع من 2022 إلى 3.83 تريليون دولار، بما يشكل زيادة فصلية بنحو 44 مليار دولار. وواجهت صناعة صناديق التحوط فترة صعبة العام الماضي وسط اضطرابات السوق.

You might also like