عباس يطالب بايدن بتنفيذ ما تعهد به وواشنطن تؤكد دعم إسرائيل

0 100

رام الله، عواصم – وكالات: أكد الرئيس الفلسطيني محمود عباس أنه سيطلب من الرئيس الأميركي جو بايدن الذي سيزور المنطقة الشهر المقبل، تنفيذ ما تعهد به هو ووزير خارجيته توني بلينكن بشأن عدد من النقاط، فيما تعهدت الولايات المتحدة الاستمرار في دعم إسرائيل.
وقال الناطق باسم الخارجية الأميركية نيد برايس “لا أرى أن التطورات السياسية في إسرائيل سيكون لها تداعيات على ما نسعى إلى تحقيقه مع شركائنا الإسرائيليين، أو مع شركائنا الفلسطينيين”.
في غضون ذلك، وقع الاتحاد الأوروبي اتفاقية دعم مع الحكومة الفلسطينية في رام الله، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي شكر خلال المراسم “الاتحاد الأوروبي ودوله على الدعم المقدم، فنحن أقرب ما نكون إلى بعضنا في كثير من المجالات”.
وقال إن “أوروبا تعترف برؤية حل الدولتين على حدود العام 1967 وهي تعترف بإسرائيل، ونأمل أن تعترف بدولة فلسطين لأن ذلك يساعد في دفع عملية السلام إلى الأمام”.
وذكر عباس أنه سيطلب من الرئيس الأميركي جو بايدن الذي سيزور المنطقة الشهر المقبل “تنفيذ ما تعهد به هو ووزير خارجيته توني بلينكن حول مجموعة من النقاط”.
وأضاف: “بايدن قال لي إنه ضد ترحيل الفلسطينيين وتغيير الوضع التاريخي للحرم القدسي الشريف وضد التوسّع الاستيطاني، وضد الأعمال الأحادية من كلا الطرفين، وهي أهم بند من بنود اتفاق أوسلو.
في سياق متصل، رحب عباس، بزيارة بايدن في بيان قائلا “إننا نتطلع لأن تشكل الزيارة محطة لتعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين والشعبين الصديقين”.
في غضون ذلك، صوّت الكنيست الإسرائيلي على حل نفسه في قراءة أولية لمشروع قانون، سيتم الانتهاء منه الأسبوع المقبل، وبعد ذلك سيتولى وزير الخارجية يائير لابيد رئاسة الحكومة الموقتة خلفا لرئيس الوزراء بينيت، بينما أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية أن دائرة الهندسة والبناء في الوزارة والقيادة المركزية للجيش الإسرائيلي، بدأت ببناء جدار أمني بطول 45 كيلومترا في منطقة شمال الضفة.

You might also like