عبدالستار: الرواية إن لم تأتِ بجديد فهي كيس ورقي يرى أن "مسيو داك" سلَّطت الضوء على الجانب الجمالي في لبنان

0 108

القاهرة – آية ياسر:

الروائي نزار عبدالستار أحد أبرز كتاب الجيل التسعيني في العراق، يتميز بأسلوب أدبي متفرد، تمزج كتاباته بين الحوادث التاريخية والفانتازيا الحية والعلوم والرومانسية والحس الإنساني.
حازت أعماله اهتمام النقاد، لما تتمتع به من لغة شفافة وثراء معرفي، وملامسة أغلبها للواقع العراقي، أدرجت روايته “ترتر” في القائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب 2019.
حول إبداعاته الأدبية ورؤيته للمشهد الثقافي، أكد عبدالستار في حديث لـ”السياسة” ان الكثيـــر من الأغراض الروائية باتت قديمة وغير مجدية، ومنها أدب الرحلة، مبينا أن كل روايـــــة لا تمنح تجربة جديدة ولا تعتمد الحس المغاير ليست سوى كيس ورقي، وهناك حاجــة ماسة لكتابة روايات لا تخدر اطرافنا ولا تنوّم عقولنا، وفيما يلي التفاصيل:

You might also like