“عمال البترول”: اختبارات القبول بالقطاع …”تعجيزية” طالب ونقابة "الناقلات" باستيعاب خريجي التخصصات النفطية

0 21

كتب – فارس العبدان:

أكد السكرتير العام لاتحاد عمال البترول وصناعة البتروكيماويات عبدالعزيز العتيبي على استغراب الاتحاد لصعوبة الاختبارات النفطية و التي تؤدي لاستبعاد الكفاءات الوطنية من خريجي الدبلوم والبكالوريوس للتخصصات النفطية من التعيين في القطاع من خلال رفع نسبة النجاح لقبولهم أومن خلال وضع اختبارات تعجيزية تكاد يكون فيها النجاح قليل جداً. وقال العتيبي إن الاتحاد ونقاباته نوه مرارا وتكرارا لضرورة استيعاب الكفاءات الوطنية و تخفيف الشروط لاستيعابهم داخل القطاع.
واشار العتيبي الى ان الاتحاد اوضح لمؤسسة البترول الكويتية بضرورة التنسيق مع التعليم العالي والتعليم التطبيقي لفتح التخصصات النفطية للطلبة الكويتيين وفق حاجة القطاع وهذا الأمر لم يتم الأخذ به.
واضاف ان على مؤسسة البترول الكويتية تحمل المسؤولية الوطنية بقبول جميع خريجي التخصصات النفطية من طلبة الدبلوم والمهندسين خصوصا أن ديوان الخدمة المدنية أعلن صراحة عدم إمكانية قبول أحد منهم في القطاعات الحكومية .
واشار الى مطالبة الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول وضع حل منصف وعادل لهذه المشكلة المتفاقمة بإعادة الإختبارات للمتقدمين وتخفيف مستوى صعوبتها وتخفيض نسبة النجاح فيها حتى يتم قبول أكبر عدد ممكن من المجتازين لهذه الاختبارات لسد الشواغر والنقص في الشركات النفطية الذي نعلمه جيدا وعدم تحميل هؤلاء الخريجين الخلل الذي أعلن عنه من جامعة الكويت من تعطل السستم كما يقال فنحن لسنا بمسؤولين عن تحمل أخطاء الغير على حساب أبناء الوطن.
من جانبه، طالب رئيس نقابة العاملين بشركة ناقلات النفط الكويتية نادر الحربي، مؤسسة البترول الكويتية بإعادة النظر في اختبارات الدبلوم أو إلغائها فورا.
ووصف الحربي في تصريح صحافي، اختبارات الدبلوم بأنها ” تعجيزية ” ولا يمكن أن يجتازها احد بسبب صعوبتها وعدم معقوليتها مع انه لا مجال لهم إلا “‫العمل في القطاع النفطي‬” نظرا لتخصصاتهم. وشدد الحربي على وجود انتقائية واضحة في التخصصات حيث يتم فتح بعضها ورفض البعض الاخر، ‏واصفا ما يحدث بأنه ظلم واضح يتعرض له حملة دبلوم النفط‬” .
واعتبر الحربي ان ما يحدث هو سيناريو متكرر سبق وحذرنا من خطورته بالتشدد في اختبارات حملة الدبلوم وحتى الكوادر الوطنية من المهندسين الحاصلين على أعلى الشهادات من أرقى الجامعات العالمية وهو أمر لا يمكن القبول به باستبعاد أبناء الكويت من التعيين في القطاع النفطي بسبب اختبارات تعجيزية .
وتساءل الحربي: لمصلحة من يتم استعباد الكوادر الوطنية من التعيين في أهم قطاعات الدولة ومصدر الدخل الوطني الاول خاصة في ظل وجود العديد من الشواغر ؟!!.
واكد الحربي على ان النقابة ومعها مختلف النقابات النفطية واتحاد عمال البترول لن تقف مكتوفي الأيدي أمام هذا الظلم الواضح لأبناء الكويت وسيتم التحرك قريبا إن لم يتم حل هذا الأمر وتنتهي تلك المعاناة ويتم تصحيح الأوضاع في هذا القطاع بإعطاء أبناء الكويت الفرصة الكاملة للعمل والانتاج والحفاظ على مصدر دخلنا الوطني الأول.

You might also like